فيروس كورونا.. بكين تسجل 7 حالات إصابة جديدة وخبير صيني: قد ينعدم المصابون الجدد في المدينة خلال أسبوع

img

CGTN العربية/

ذكرت لجنة الصحة ببلدية بكين اليوم الثلاثاء أن بكين أبلغت عن سبع حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) تم نقلها محليا وحالة واحدة بدون أعراض يوم الاثنين.

وقالت اللجنة في تقرير يومي، إنه لم يبلغ عن أي حالات جديدة مشتبه بإصابتها وخرج مريض واحد من المستشفى بعد شفائه يوم الاثنين.

وذكرت اللجنة أن بكين أبلغت خلال الفترة من 11 إلى 29 يونيو عن 325 حالة إصابة مؤكدة محلية العدوى، و324 مريضا منهم يتلقون العلاج، بينما لا تزال هناك 27 حالة بدون أعراض تحت الملاحظة الطبية.

خبير صيني: قد ينعدم المصابون الجدد بكوفيد -19 في بكين خلال الأسبوع القادم

قال وو تشون يو، رئيس قسم الأوبئة بالمركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن بكين تتخذ الإجراءات للوقاية من الوباء والسيطرة عليه في الوقت المناسب، وجميع حالات الإصابة المؤكدة الجديدة بـ”كوفيد-19″ المكتشفة لاحقا جاءت من الأشخاص الذين كانوا تحت مراقبة الحجر الصحي بالفعل. فمن المتوقع أنه في الأيام السبعة المقبلة أو نحو ذلك، قد ينخفض عدد المصابين المسجل في التقرير اليومي ببكين إلى صفر.

وقال وو إن الوقاية من مرض “كوفيد-19” والسيطرة عليه أمر صعب للغاية، ولا يمكن للتدابير التقليدية إنشاء حاجز مناعي، بل عزل المرضى عن الأشخاص الأصحاء فقط لمنع انتشار الفيروس.

وفيما يتعلق باللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″، أشار وو إلى أنه من النظر في أحوال المراقبة العالمية للفيروس، جاءت النتيجة أنه لم يتغير، مما يجعل تطوير اللقاح المضاد له أكثر ملاءمة، ومضيفا “مع زيادة المعرفة بالفيروس، قد لا ينفع اللقاح تماما، أو بعبارات أخرى، اللقاح لا يوفر مناعة مدى الحياة. لأنه لم يتم تطوير أي لقاح ضد فيروس كورونا بنجاح حتى الآن.كما لا يمكن للبشرية إنتاج استجابة مناعية طويلة الأمد بعد الإصابة بفيروس السارس وغيرها من الفيروسات التاجية الأخرى”.

خروج أول متعاف من الإصابات العنقودية بكوفيد-19 الأخيرة في بكين من المستشفى

خرج أول متعاف من الإصابات العنقودية بكوفيد-19 الأخيرة في بكين والمرتبطة بسوق شينفادي صباح يوم الاثنين، وفقا لما ذكرته مستشفى بكين ديتان.

وفي 3 يونيو، توقف المريض، ولقبه خه وعمره 56 عاما، لمدة 20 دقيقة في مركز تجارة لحوم البقر والضأن في سوق شينفادي، سوق جملة كبيرة لبيع الفواكه والخضروات واللحوم في حي فنغتاي جنوبي بكين.

وذهب خه إلى المستشفى في 12 يونيو بعد أن عانى من أعراض الحمى والتعب وكانت نتيجته لاختبار الحمض النووي لفيروس كورونا الجديد ايجابية، حيث تم علاج المريض في مستشفى بكين ديتان منذ 13 يونيو.

وقال شيوي يان لي، الطبيب المعالج للحالة، إن درجة حرارة جسم المريض عادت إلى وضعها الطبيعي في 16 يونيو، وتحسنت أعراضه السريرية والتصوير والمؤشرات المختبرية تدريجيا، مضيفا أن نتائج اختبار الحمض النووي في 21 و 26 يونيو كانت جميعها سلبية.

الكاتب khelil abdelkader

khelil abdelkader
khelil abdelkader

مواضيع متعلقة

اترك رداً