تعليق: تقرير الكونغرس الأمريكي يكشف عن سوء إدارة الأموال الخاصة بمكافحة وباء كوفيد-19 بمبلغ 500 مليار دولار

img

مجموعة الصين للإعلام/

أصدرت لجنة الرقابة عن أعمال مكافحة وباء كوفيد-19 في الكونغرس الأمريكي يوم الاثنين (18 مايو) تقريرا خاصا باستطلاع استخدام الأموال المخصصة لتقديم المساعدات المالية للمؤسسات والسلطات المحلية بغية تخفيف حدة التأثيرات السلبية الكبيرة الناتجة عن الجائحة، أشارت فيه إلى أن صندوق وزارة الخزانة الذي تأسس لإدارة أموال المساعدات بقيمة 500 مليار دولار أمريكي وفقا لمشروع قانون اعتمده الكونغرس في شهر مارس الماضي، منح 37.5 مليار دولار فقط للأطراف المعنية، بينما اضطرت الكثير من الشركات إلى تسريح موظفيها ومواجهة المعاناة لكونها علىوشك الإفلاس، ما أظهر سوء إدارة المساعدات المالية في البلاد وأثار دهشة الناس.

يذكر أن الكونغرس الأمريكي أسس اللجنة لضمان منح الأطراف المحتاجة المساعدات المالية بصورة سلسة، وكلفها بتقديم تقرير كل 30 يوما إليه حول استخدام الأموال وإدارتها من قبل وزارة الخزانة ومجلس الاحتياطي الفيدرالي.
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أنشأت 5 مؤسسات إقراض لإدارة 454 مليار دولار بغية مساعدة المؤسسات والحكومات بمختلف الولايات على تحقيق الأداء السليم، ومن هذه المؤسسات الخمس مؤسسة خاصة بتقديم القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم للتقليل من صعوبات طلبها للقروض الائتمانية وتسهيل متطلبات شهادات الشركات وزيادة حجم قروضها.

وأشارت لجنة الرقابة عن أعمال مكافحة وباء كوفيد-19 في الكونغرس الأمريكي في تقريره المتكون من 17 صفحة إلى أن وزارة الخزانة لم تف بتعهداتها الجميلة، إذ لم تحصل إلا واحدة من المؤسسات الخمس على الأموال المخصصة بمبلغ 37.5 مليار دولار، أما المؤسسات الأربع الأخرى فلم تحصل على أي دعم مالي حتى الآن.
وفضلا عن ذلك، لم تف وزارة الخزانة أيضا بوعدها الخاص بتقديم قروض لصناعة الطيران قيمتها 46 مليار دولار.على مدى الأسابيع الثمانية الماضية، أعلنت الشركات الأمريكية على التوالي عن تسريح العمال وقدمت طلبات لحماية الإفلاس، لكن تقرير التحقيق يظهر أنه خلال هذا الوقت، بالكاد وافقت وزارة الخزانة الأمريكية على قروض للشركات للحصول على أموال الإنقاذ. في هذا الصدد، يشعر الشعب الأمريكي بخيبة أمل كبيرة.

في الوقت نفسه، إن السياسيين الأمريكيين غير راضين أيضًا عن وزارة الخزانة الأمريكية. واتهمت السيناتور اليزابيث وارن: ” استخدام وزارة الخزانة لهذا الصندوق لا يمكن أن يساعد الشركات الأمريكية على الإطلاق.” كماطرحت لجنة الرقابة في الكونغرس سلسلة من الأسئلة لوزير الخزانة ستيفن منوشين ورئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في تقرير التحقيق: “كيف تحدد وزارة الخزانة تخصيص أموال القروض؟” “متى ستصدر وزارة الخزانة القروض؟” للأسف ، حتى الآن ، لم تقدم وزارة الخزانة الأمريكية أي رد رسمي على التقرير.

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

اترك رداً