“الكمّامة المنعشة” تحظى بإقبال كبير في الأسواق مع ارتفاع درجات الحرارة

img

صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

30 يونيو 2020 /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/مع حلول الصيف الحار، أصبحت الكمّامات التي يمكن أن تخفف من حدة حرارة الصيف تحظى بإقبال كبير في السوق. بينما تراجعت أسعار الكمّامات العادية بسبب زيادة العرض.

وذكرت تقارير وسائل إعلام أن شركة ميزونو اليابانية للملابس الرياضية بدأت في نهاية مايو، بيع “الكمّامة المنعشة” المصنوعة من مواد خاصة، تسمح بامكانية غسلها بشكل متكرر، ويبلغ سعرها حوالي 60 يوانا للقطعة الواحدة. وتم بيع 20 الف كمامة في اليوم الأول منذ إطلاقها.

كما أعلنت الشركة اليابانية لمتاجر يونيكو للملابس عن استخدام مواد عالية التهوءة وسريعة التجفيف لتصنيع الكمامات. وفي الوقت نفسه، أطلقت شركة نسيج يابانية نوعا جديدا من الكمامات تمنح مرتديها شعور بالبرود مع ارتفاع درجات حرارة الطقس. ويمكن استخدامها بشكل متكرر بعد تجميدها في الثلاجة، ويبلغ سعرها حوالي 84 يوانا.

في الواقع، كانت شركة “سي أر سانجيون” الصينية أول من أطلق هذا النوع من الكمامات، في مارس من هذا العام، وحظيت برواج كبير. حيث تجاوزت مبيعاتها الشهرية على منصة التجارة إلكترونية 6000 قطعة.

وفي 10 يونيو الجاري، أصدر مصنع “شولاي” للمناديل الصحية في مقاطعة خنان الصينية “الكمامات المنعشة” بسعر 1.8 يوان. حيث تم حجز 70 مليون كمامة عبر البث المباشر في اليوم الأول من أطلاقها في السوق. وقالت رئيسة المصنع تسانغ لي، ” إن ظهور الكمّامات المنعشة هو تلبية لاحتياجات ترقية استهلاك المستخدمين”.

مع ذلك، فإن المستهلكين لديهم تجارب مختلفة لهذا النوع من الكمامات، إذ يعتقد بعضهم أن أثرها في التهوءة غير واضح، وشكك البعض الآخر في دورها في الوقاية من العدوى. في هذا السياق، قال السيد تشانغ، بائع هذا النوع من الكمامات، أن بإمكانها تحقيق حدما من التهوءة، ولكن لا يمكنها حل مشكلة الحرارة والاختناق.

وشرحت تسانغ لي أن هذه الكمامات تحقق التصفية والتهوءة بواسطة احتوائها على طبقات مختلفة وغيرها من العوامل.

الكاتب رجوى قوراري

رجوى قوراري
رجوى قوراري

مواضيع متعلقة

اترك رداً