Sunday 18th April 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الرئيس بايدن يعلن عن “خطة كبيرة”.. رواد مواقع التواصل الاجتماعي يعربون عن “عدم تفاؤلهم”

منذ أسبوعين في 02/أبريل/2021

 CGTN العربية/

في يوم الـ 31 من مارس المنصرم، ألقى الرئيس الأمريكي جو بايدن خطابًا في مدينة بيتسبرغ، أعلن فيه عن خطة لتطوير البنية التحتية للولايات المتحدة بقيمة 2 تريليون دولار أمريكي.

وفقًا لتصريحات الرئيس بايدن، تتضمن الخطة تطوير البنية التحتية لقطاع النقل والمواصلات وإنشاء بنية تحتية رقمية وتحسين ظروف الإسكان. وتشمل خطة تطوير البنية التحتية لقطاع النقل والمواصلات تخصيص 621 مليار دولار أمريكي لإصلاح وتحديث الطرق والسكك الحديدية والجسور.

في الآونة الأخيرة، ذكر الرئيس بايدن ومسؤولو الحكومة مسألة تطوير البنية التحتية مرارًا وتكرارًا، وأن بناء السكك الحديدية فائقة السرعة هي الأولوية القصوى. في فبراير الماضي، أعرب وزير النقل الأمريكي بيت بوتجيج في لقاء مع وسائل الإعلام عن أمله في أن تحتل الولايات المتحدة مكانة رائدة في مجال النقل بالسكك الحديدية فائقة السرعة في العالم.

في الـ 25 من مارس، خلال المؤتمر الصحفي الأول لبايدن بعد توليه منصبه. التقط أحد المصورين صورة لجزء من نص خطاب بايدن ورد فيه أن “استثمار الصين في البنية التحتية يعادل ثلاثة أضعاف استثمار الولايات المتحدة”.

في يوم الـ 25 من مارس المنصرم، صرح بايدن خلال المؤتمر الصحفي الأول له بعد توليه منصبه أن البنية التحتية الحالية في الولايات المتحدة تحتل المرتبة الـ 13 عالميا، وسيزيد الاستثمار في قطاعات بناء السكك الحديدية فائقة السرعة والطرق السريعة وغيرها في المستقبل.

ولكن بالمقارنة مع “حماس” لبايدن، أعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة عن عدم تفاؤلهم. حيث ذكر العديد منهم أن السكك الحديدية الصينية فائقة السرعة أصبحت في الصدارة عالميا، ولن يكون من السهل على الولايات المتحدة اللحاق بالركب.

“تمتلك الصين أكثر من 16 نظامًا للسكك الحديدية فائقة السرعة، وليس لدى الولايات المتحدة نظام واحد من تلك الأنظمة. ناهيك عن أن الصين قد بدأت في تنفيذ مشاريع بناء السكك الحديدية فائقة السرعة في دول أخرى”.

“بداية من عام 2008، قامت الصين بمد 23 ألف ميل من خطوط السكك الحديدية فائقة السرعة. وستتمكن ما تسمى “بالخطة الكبيرة” للبنية التحتية من مد 10% من مسافة خطوط السكك الحديدية فائقة السرعة في الصين فقط باستخدام تكنولوجيا السكك الحديدية التي ترجع للقرن التاسع عشر. وحتى هذا لن يتم تحقيقه، أشعر بالحرج لبلادنا. “

أعرب بيل ماهر، مقدم برنامج “الوقت الحقيقي مع بيل ماهر” على قناة “اتش بي أو” مؤخرًا عن قلقه إزاء الفجوة بين الولايات المتحدة والصين في قطاع تكنولوجيا السكك الحديدية فائقة السرعة.

 بيل ماهر، مقدم برنامج “الوقت الحقيقي مع بيل ماهر” على قناة “اتش بي أو”

وقال ساخرًا إن “الصين قد مدت 40 ألف كيلومتر من السكك الحديدية فائقة السرعة، في حين أن أسرع قطار في الولايات المتحدة هو قطار حديقة الحيوان”.

تزامنا مع تلك الأحداث، نشر مدون الفيديو المعماري “B1M” مقطع فيديو بعنوان “اتجاه التنمية الذي لا يمكن إيقافه لشبكة السكك الحديدية فائقة السرعة في الصين” على يوتيوب في الـ 31 من مارس، وأثار الفيديو موجة من المناقشات الساخنة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول السكك الحديدية فائقة السرعة في الصين.

في التعليقات، شارك بعض المتابعين الأجانب تجربتهم الجيدة مع القطارات الصينية؛ وأعرب البعض الآخر عن رغبتهم في السفر إلى الصين لتجربة القطارات فائقة السرعة.

“أعيش في الصين منذ عام 2015. لقد تركت منظومة شبكة القطارات فائقة السرعة في الصين لدي انطباعا عميق للغاية. إنه خيار مريح وآمن وغير مكلف للتنقل بين المدن. ويعد هذا أحد الأشياء التي أحبها في الصين “

“لقد سافرت كثيرا بالقطارات فائقة السرعة داخل الصين. القطارات مذهلة. سرعة عالية والقطارات مستقرة ومريحة وغير مكلفة. ذات مرة اضطررنا إلى ركوب القطار فائق السرعة عند تأخر الطائرة، ومنذ ذلك الحين وأنا أفضل التنقل بالقطارات فائقة السرعة داخل الصين. “

وفوجئ المزيد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالتطور السريع للقطارات فائقة السرعة في الصين.

في عام 2008، تم افتتاح وتشغيل أول قطار فائق السرعة بين بكين وتيانجين بالصين.

في نهاية عام 2020، بلغت المسافة الإجمالية المغطاة بالسكك الحديدية فائقة السرعة في الصين 37900 كيلومتر، لتحتل بذلك المرتبة الأولى عالميا.

خلال نحو عشر سنوات، استمرت شبكة السكك الحديدية فائقة السرعة داخل الصين في التوسع، حيث غيرت القطارات فائقة السرعة طريقة السفر واختصرت المسافات والوقت بين المدن الصينية وسكانه,

التصنيفات: أخبار وتعليقات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *