Sunday 18th April 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

مجزرة خوجالي: مأساة وانتهاكات لحقوق الإنسان  

منذ شهرين في 01/مارس/2021

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

مجزرة خوجالي: مأساة وانتهاكات لحقوق الإنسان  

 

بقلم: عبد الحميد الكبي*  

*كاتب يمني وناشط دولي ورئيس رابطة أصدقاء مبادرة طريق الحرير في اليمن.  

 

تحل علينا الذكرى ٢٩ لمجزرة خوجالي في أذربيجان التي ارتكبتها القوات الأرمينية، التي انتهكت مرارًا وتكرارًا حقوق الإنسان الأذربيجاني، وغيره أيضًا، والتي إفتعلت مذبحة ضخمة في ١٩٩٢م بحق السكان المدنيين الأبرياء في إقليم قره باغ في أذربيجان الشقيقة، تسببت في مقتل مئات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، واعتقلت أكثر من ألف مواطن أذري آخرين. سقط شهيدًا ضحية هذه المجزرة أكثر من ٦٠٠ أذري مسلم، مدنيًا ليس بينهمة عسكري أذري واحد. بينهم هؤلاء الشهداء المدنيين ١٠٦ نساء، و٨٣ طفل، و ٧٠ مسن، فيما أُصيب ٤٨٧ بجروح بالغة، فضلاً عن اختفاء ١٥٠ آخرون.  

  ارتكب الأرمن المدججون بسلاح الرئيس السوفييتي الأخير واللعين غورباتشوف الذي سلّح الأرمن بالقذائف والسكاكين، وأمدّهم بالخبز والماء والملابس، وساندهم معنويًا وإعلاميًا ليرتكبوا الفظائع على أرض أذرية ليس فيها أي أرمني تاريخيًا، ما يًعني أن الهدف كان محو الأمة الاذرية من الوجود، قتلًا وسحلًا وطردًا من أراضيهم، لزرع الأرمن المستقدَمين من يرفان ودول عربية وأجنبية مكانهم!  

 هذا لعمري هو من طبائع الاستعمار والامبريالية والفاشية والنازية والفصل العنصري القومي الذي تشجبه كل الشرائع السماوية والقونين الوضعية، وكل ذي عقل سليم وصحيح وعاقل.  

  لذلك، تُعتبر هذه الأعمال العدوانية والجرائم المتلاحقة بحق الأبرياء الأذريين علامة على همجية أرمينيا ومسلحيها وجيشها الذين  ارتكبوا جريمة دولية بالقتل والخنق للمدنيين في مدينة خوجالي وجوارها، ترقى إلى مستوى نازي كونها جرائم إبادة جماعية، بالجُملة.  

لذلك، ولأسباب الأخوّة والإنسانية والعقلانية وغيرها من أسباب موضوعية وواقعية لتضامننا مع أذربيجان والأذريين، نؤكد شجبنا للاحتلال الأرمني معلنين التضامن والمساندة للأذريين المسلمين، وضرورة إجراء تحقيق دولي بالجرائم الأرمنية لتحقيق العدالة، وبخاصة في خوجالي، حين تجرّدت القوات الأرمينية من كل القِيم الإنسانية والاخلاقية، كما يجب إطلاع العَالم والمجتمع الدولي على تلك الجرائم المُرتكبة بحق الإنسانية، والعمل على محاسبة منفذي هذه الجريمة التاريخية بحق كل ذي نفس كانت حية ارزق.  

 في خوجالي شهد العالم مذبحة مريعة، لذلك علينا الوقوف صفًا واحدًا لتجريد العدوانيين من سلاحهم حتى لا يكررون فعلتهم الدنيئة، ولا يسعنا هنا إلا تعظيم المواقف المشرفة لمنظمة التعاون الإسلامي من خلال موقفها المساند المُعبّر عن دعم اذربيجان وإحياء الذكرى التاسعة والعشرين للإبادة الجماعية بحق الأبرياء الأذريين في ظل صمت العالم والمجتمع الدولي والأمم المتحدة وهيئات حقوق الإنسان، ولحثها على حماية أذربيجان من أية تدخلات أرمنية جديدة يَندى لها جبين الانسانية جمعاء.  

بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *