وزير الخارجية الصيني: الصين فرصة وليست تهديدا لبريطانيا (فيديو)

img

CGTN العربية/

قال وانغ يي عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني يوم الثلاثاء، أن الصين كانت دائما فرصة للمملكة المتحدة وليست تهديدا، وعنصرا مكملا وليس عنصر انتقاص، وحلا وليس تحديا أو خطرا.

وخلال اتصال هاتفي مع نظيره البريطاني دومينيك راب، قال وانغ إن كلا من الصين والمملكة المتحدة عضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهما دولتان مؤثرتان في العالم ولديهما مساحة وإمكانات كبيرة للتعاون في الشؤون الدولية.

وشدد وانغ على أنه يتعين على الجانبين تعزيز الاتصالات والتنسيق وتحمل المسؤوليات والالتزامات الدولية الواجبة.

ولفت وانغ إلى أن العلاقات الراهنة بين الصين والمملكة المتحدة واجهت عقبات وتدخلات، مضيفا أن بعض الأطراف في المملكة المتحدة يطالبون “بإعادة ضبط” العلاقات الثنائية في محاولة للإطاحة بالتعاون بين البلدين، الأمر الذي لن يدفع بالعلاقات سوى إلى طريق مسدود.

وأشار إلى أن العلاقات بين البلدين في مفترق طرق، حيث يتعين على الجانبين أن يظلا عقلانيين وناضجين، وأن يلتزما بالمعايير الأساسية للعلاقات الدولية ، وأن يحترما كل طرف منهما المصالح الأساسية والشواغل الرئيسية للطرف الآخر ، وأن يحافظا على الأسس السياسية للعلاقات الثنائية.

وحول قضية هونغ كونغ ، أكد وانغ على موقف الصين المبدئي ، مشيرا إلى أن هونغ كونغ جزء من الصين، وأن شؤون هونغ كونغ هي شؤون داخلية للصين.

وشدد وانغ أن هذه مسألة مبدأ.

وأوضح وانغ ، أن سلسلة الكلمات والأفعال التي قامت بها المملكة المتحدة مؤخرا بشأن تشريع الأمن الوطني الصيني لهونغ كونغ انتهكت المعايير الأساسية للعلاقات الدولية ، وهو ما تعارضه الصين بشدة.

وأضاف أن أن صياغة وتنفيذ تشريع الأمن الوطني الصيني لهونغ كونغ يرمي إلى تحسين سيادة القانون فيها، وضمان التطوير المطرد والمستدام لمبدأ “دولة واحدة ونظامان” على مسار سيادة القانون ، وهو ما يتطابق تماما مع الدستور والقانون الأساسي.

وتابع أن التشريع لا يسهم فقط في الازدهار والاستقرار في هونغ كونغ ، ولكنه يساعد أيضا على حماية الحقوق والمصالح المشروعة لجميع الشركات الأجنبية والعاملين الاجانب في هونغ كونغ.

وفيما يتعلق بقضية الجيل الخامس، قال وانغ إن الصين والمملكة المتحدة تشتركان في توافق حول توفير فرص متكافئة لجميع الشركات على أساس مبدأ النظام السوقي، لافتا إلى أنه للأسف، تحت ضغط وإكراه من دولة معينة، قامت المملكة المتحدة بتسييس قضايا الأعمال وممارسة التمييز ضد الشركات الصينية.

وقال وانغ إن الصين تدعو الجانب البريطاني إلى توفير بيئة استثمارية منفتحة ونزيهة وغير تمييزية لجميع الشركات، بما في ذلك الشركات الصينية، وإعادة بناء ثقة الشركات الصينية في السوق البريطانية.

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

اترك رداً