Monday 18th January 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

نمو العلاقات الصينية المصرية عام 2020

منذ 5 أيام في 13/يناير/2021

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

نمو العلاقات الصينية المصرية عام 2020

 

بقلم: الدكتورة كريمة الحفناوى*

*تعريف بالكاتبة: إعلامية مصرية شهيرة، ومُعتمدة للنشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية في الجزائر؛ وعضو متقدم ناشط في #الأتحاد_الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب #أصدقاء_وحلفاء #الصين؛ وناشطة سياسية وقيادية في حركة كفاية؛ وعضو مؤسس بالحزب #الاشتراكي_المصري وجبهة نساء #مصر، وعضو حملة الحريات #النقابية والدفاع عن حقوق العمال؛ وعضو لجنة #الدفاع عن الحق فى الصحة – مصر.

كشف مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال والذى يتخذ من بريطانيا مقرا له فى تقريره السنوى لآفاق النمو ل 193 دولة على أن الصين تتجاوز الولايات المتحدة الأمريكية اقتصاديا بعد أن تعافت بسرعة من تداعيات كوفيد 19 وأنها تحقق نموا اقتصاديا هذا العام 2% فى الوقت الذى انكمشت فيه اقتصادات العديد من الدول. جاء ذلك فى تقرير بجريدة الأهرام المصرية اليومية 27 ديسمير 2020 ، وأضاف التقرير “نقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن دوجلاس ماكويليامز نائب رئيس مجلس إدارة مركز الأبحاث تأكيده عن نمو الاقتصاد الصينى حيث زادت حصتها من الناتج الإجمالى العالمى من 3,6% عام2000 إلى 17,8% عام 2019 وأضاف أن الصين ستتفوق على أمريكا وتصبح أكبر قوة اقتصادية على المستوى العالمى بحلول عام 2028.

مع استقبال عام جديد تحرص جمهورية الصين الشعبية على استمرار التعاون مع دول العالم مع المزيد من التعاون ونمو وتطوير علاقاتها بالدول الإفريقية والدول العربية وفى القلب منها مصر والدول الخليجية، وفى إطار التعاون لمواجهة فيروس كورونا صرحت وزيرة الصحة والسكان المصرية فى مؤتمر صحفى فى 23 ديسمبر 2020 “إن لقاح سينو فارم الصينى إُجرِى عليه 9 تجارب بحثية واعتُمِد فى دول مصر والإمارات والصين وأن اختيار مصر للقاح سينوفارم الصينى والذى جاءت أول دفعة منه فى 10 ديسمبر تم من خلال لجنة تضم ممثلين من الخدمات الطبية بالقوات المسلحة ووزارة التعليم العالى وهيئة الدواء المصرية ومنظمة الصحة العالمية، ويخضع اللقاح ل4 أنواع من التحاليل بعد استلامه” كما صرحت أن اللقاح سيتم توزيعه من خلال توفير مراكز صحية بكل محافظات مصر.

ومن الجدير بالذكر أن مصر أول دولة فى قارة إفريقيا تحصل على اللقاح الصينى المنتج من شركة سينو فارم الصينية وثانى دولة عربية بعد الإمارات، وأنه جارى العمل لبدء تصنيع لقاح فيروس كوفيد 19 فى مصر خلال الأشهر المقبلة فى إطار سعى مصر لأن تكون مركزا لتصنيع اللقاحات فى إفريقيا والشرق الأوسط (لقاح سينوفارم الصينى ولقاح سبوتنيك 7 الروسى) وذلك بالشركة القابضة للقاحات والمستحضرات الطبية فاكسيرا.
وجاء اختيار مصر والعديد من الدول (ومنها السعودية والإمارات والكويت والأردن والبحرين) جاء الاختيار والاعتماد على اللقاح الصينى لعدة أسباب منها أن التكنولوجيا المعمول بها سبق وتم استخدامها فى تطعيمات كثيرة وهى عبارة عن أخذ فيروس ميت يتم حقنه فى جسم الإنسان بشكل جزئى على مرتين أوكلى مما يؤدى إلى تنبيه جهاز المناعة لإنتاج أجسام مضادة للفيروس

كما أن من أسباب إختيار لقاح سينوفارم الصينى أيضا أنه ناجح حتى الآن بنسبة 79% وأن آثاره الجانبية ليست كبيرة حتى الآن، كما أنه يمكن وصوله دون تكلفة عالية وتخزينه وتسليمه عبر نظام سلسلة التبريد الموجودة وهى 4 درجة مئوية.
ولقد أشارت مجلة الصين اليوم فى عددها الصادر فى يناير 2021 إلى أن مصر تسلمت أولى شحنات اللقاح الصينى سينوفارم فى 10 ديسمبر وكان فى استقبال الشحنة والتى تضم 50 ألف جرعة كل من وزيرة الصحة المصرية هالة زايد وسفير الصين لدى مصر لياو تشانج والسفيرة مريم الكعبى القائم بأعمال سفير الإمارات لدى جمهورية مصر العربية.

كما أشارت مجلة الصين اليوم فى مقال كتبه كل من ووسى كه (المبعوث الصينى الخاص الأسبق للشرق الأوسط) وهو يوى شيانج (رئيس معهد الشرق الأوسط فى جامعة الدراسات الدولية ببكين) تحت عنوان “العلاقات الصينية – العربية فى 2020 تضامن فى مواجهة التحديات ومزيد من الإنجازات”. أشار الكاتبان إلى أن الصين تتمتع والدول العربية بصداقة وثيقة بين شعوبها ولم يتمكن الوباء من قطع التبادلات بين الأحزاب السياسية والفئات الاجتماعية والشباب من الجانبين الصينى والعربى، وصارت التقنيات الحديثة مثل الإنترنت واسطة التبادل بينهما وتم أكثر من اجتماع عبر الفيديو كونفرانس بين الأحزاب اليسارية العربية والحزب الشيوعى الصينى تحت عنوان التضامن معا لبناء رابطة المصير المشترك للصين والدول العربية فى العصر الجديد.

وقبل أن أنهى مقالى أود أن أشير إلى أنه حتى يصل اللقاح إلى الدول الفقيرة وقَّعت 189 دولة على (مبادرة كوفاكس) المشتركة بين منظمة الصحة العالمية وتحالف اللقاحات “غافى” والتحالف من أجل ابتكارات الاستعداد للأوبئة التى تهدف لتوفير مليارى جرعة من اللقاحات المعتمدة تفى لتحصين 20% من سكان الدول المشاركة قبل نهاية عام 2021.

مع بداية عام جديد نتمنى أن يسود التعاون بين الباحثين والعلماء من أجل مواجهة فيروس كورونا اللعين والتعاون بين الدول لمواجهة تداعيات كورونا الاقتصادية والاجتماعية من أجل خير الإنسانية.

التصنيفات: مقالات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *