Friday 5th March 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

مع استمرار “قومية اللقاحات” هل تستطيع البلدان النامية الحصول على لقاحات “بشكل عادل ومعقول”؟

منذ أسبوعين في 22/فبراير/2021

CGTN العربية/

في يوم الـ17 من فبراير، في الاجتماع الوزاري حول لقاح مضاد لكوفيد – 19 الذي عقده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اقترح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مبادرة “خطة التطعيم العالمية”. في الوقت نفسه، يتم ذكر “قومية اللقاحات” باستمرار.

10 جرعات لشخص واحد في الدول الغنية وجرعة واحدة لكل 10 أشخاص في الدول الفقيرة

“البلدان المتقدمة طلبت اللقاحات أكثر من اللازم”. هذه ظاهرة مذكورة في التقرير الصادر عن المنظمة الدولية غير ربحية “ONE Campaign” في يوم الـ19 من فبراير عام 2021.

في المملكة المتحدة، وصل عدد الجرعات المتعاقد عليها 510 ملايين جرعة، أي ما يعادل أربعة أضعاف إجمالي عدد السكان.

في الاتحاد الأوروبي، وصل عدد الجرعات المتعاقد عليها 1.6 مليار جرعة، أي ثلاثة أضعاف إجمالي عدد السكان.

في كندا، وصل عدد الجرعات المتعاقد عليها 410 مليون جرعة، أي 10 أضعاف إجمالي عدد سكانها.

ولكن في الوقت نفسه، لا يزال هناك أكثر من 130 دولة في العالم لم تحصل على لقاح مضاد لكوفيد – 19 على الإطلاق.

فمن ناحية، تقوم الدول المتقدمة بتخزين اللقاحات التي تفوق بكثير ما تحتاج اليه، ومن ناحية أخرى، لا تستطيع الدول الفقيرة نسبيا الحصول على اللقاحات في الوقت المناسب لأسباب مختلفة، مما يجعل الفيروس المتحور متفشيا ويؤدي إلى صعوبة السيطرة على الوباء في البلدان المتقدمة.

يذكرنا الفائض النسبي لهذا اللقاح بالحجة الكلاسيكية لأمارتيا سن، الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1998: إن سبب المجاعة ليس عدم كفاية الغذاء، ولكن التدهور السريع “لحقوق التبادل” للناس.

مكافحة الوباء تواجه قانون الغاب

يبدو أن “قومية اللقاحات” تجعل الكفاح العالمي ضد الوباء يرجعنا إلى “قانون الغاب”. حذرت المديرة العامة الجديدة لمنظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونجو- إيويلا إيفالا من أن “قومية اللقاحات” ستبطئ عملية إنهاء جائحة فيروس كورونا الجديد.

 المديرة العامة الجديدة لمنظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونجو- إيويلا إيفالا‍
المديرة العامة الجديدة لمنظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونجو- إيويلا إيفالا‍

وأشار كونستانتين بلوخين، خبير في القضايا الأمنية في الأكاديمية الروسية للعلوم إلى أن جوهر “قومية اللقاحات” هو “الغرب المتمركز”.

رفض “قومية اللقاحات”

حتى يوم الـ17 من فبراير، قدمت الصين مساعدات اللقاح إلى 53 دولة نامية.

عندما وصلت مليون جرعة من اللقاح الصيني إلى كمبوديا في يوم الـ7 من فبراير، ذهب رئيس الوزراء الكمبودي هون سين إلى المطار لاستقباله.

في صباح يوم الـ14 من الشهر الجاري، حلقت طائرة خاصة أرسلتها حكومة زيمبابوي إلى الصين لتلقي مساعدات الصين للقاح مضاد لكوفيد – 19.

طائرة خاصة أرسلتها حكومة زيمبابوي إلى الصين لتلقي مساعدات الصين للقاح مضاد لكوفيد – 19
طائرة خاصة أرسلتها حكومة زيمبابوي إلى الصين لتلقي مساعدات الصين للقاح مضاد لكوفيد – 19

كما أشادت باكستان وتشيلي وبوليفيا والمجر والعديد من الدول الأخرى بمساعدة الصين وتوفيرها اللقاح المضاد لكوفيد – 19.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ: “قامت الصين بالتعاون الدولي في مجال اللقاحات، الهدف هو جعل اللقاحات منتجا عاما عالميا. يجب على جميع الأطراف أن تتكاتف لمقاومة قومية اللقاحات وتعزيز التوزيع العادل والمعقول للقاحات، خاصة في البلدان النامية.”

كما قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إن توزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد يجب أن يجلب الأمل. في هذه اللحظة الحرجة، تعد المساواة في توزيع اللقاحات أكبر اختبار للضمير العالمي.

التأكد من تلقيح الناس في كل بلد ومنطقة في العالم في أقرب وقت ممكن وذلك لإنهاء جائحة فيروس كورونا الجديد حق للجميع.

بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *