Friday 7th May 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

مشروع القانون هذا قد يؤدي إلى خسارة الولايات المتحدة في طريق قمع الصين

منذ أسبوع واحد في 28/أبريل/2021

CGTN العربية/

مناسبة قمة القادة حول المناخ، وافقت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي على “قانون المنافسة الاستراتيجية لعام 2021”. قد يصبح مشروع القانون هذا أهم مشروع قانون متعلق بالصين، ويجعل بايدن يستمر في علاقة المواجهة مع الصين طوال فترة ولايته، ولن يخضع لإرادته الشخصية. مشروع القانون هذا المكون من 280 صفحة مليء بالعديد من المصطلحات السياسية في واشنطن، ولكن يمكن تلخيص فحواه في النقاط التالية:

أولا، توسيع الاحتواء الاستراتيجي للصين. يوفر مشروع القانون مليار دولار أمريكي لدعم جيوش حلفاء الولايات المتحدة والدول الشريكة لموازنة قوة الصين، و”يعيد تأكيد التزام الولايات المتحدة تجاه الحلفاء والدول الشريكة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”.

ثانيا، تكثيف جهود التدخل في الشؤون الداخلية للصين. ويقترح مشروع القانون زيادة الاستثمار الرأسمالي في مجالات مثل “القيمة العالمية” و”ضمانات حقوق الإنسان”، بما في ذلك تقديم 10 ملايين دولار أمريكي إلى وزارة الخارجية الأمريكية من أجل “تعزيز الديمقراطية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة”، كما أنه سيعزز دفاع تايوان ويدعم “الحكم الذاتي الحقيقي” لمنطقة التبت ذاتية الحكم وفرض مزيدًا من العقوبات على منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم، والسبب وراء هذا هو ادعاءات “التعقيم القسري” و”العمل القسري”.

ثالثًا، جعل العلاقات الاقتصادية متوترة. ويمنح مشروع القانون لجنة الاستثمار الأجنبي الأمريكية صلاحيات أكبر للتعامل مع مخاطر الأمن القومي التي تشكلها شركات التكنولوجيا الصينية والمصدرون والشركات الصينية المدرجة في الولايات المتحدة، ومواجهة ما يسمى بالسلوك الاقتصادي الدولي “المفترس” للصين.

رابعا، الاستمرار في خوض النضالات الأيديولوجية. ويتطلب مشروع القانون مواجهة نفوذ الحزب الشيوعي الصيني و”العمليات الخبيثة” في أمريكا خاصة في الجامعات الأمريكية. وسيقوم بمراجعة أكثر صرامة للتبرعات والعقود المقدمة من الجانب الصيني.

في الواقع، تستند العديد من الأسباب المزعومة لكبح جماح الصين إلى الخيال وليس الحقائق. لا نريد أن نرى جولة جديدة للترويج للخوف من الذعر الأحمر، أحداث مثل أزمة الصواريخ الكوبية أو سباق التسلح تعيد نفسها. بالإضافة إلى ذلك، يعكس مشروع القانون هذا عقلية النخب في واشنطن بأنه لا يمكن أن يكون هناك “منافس” للولايات المتحدة في العالم.

في التحليل النهائي، يضحّي “قانون المنافسة الاستراتيجية لعام 2021” بمصالح الأغلبية من أجل مصالح الأقلية. من أجل تشتيت انتباههم، عادة ما ينصب السياسيون عدوًا ثم يحشدون الجماهير المحلية لخلق توافق في الرأي العام ضد هذا العدو. ومع ذلك، اليوم، تتطلب العديد من المشكلات من الولايات المتحدة والصين العمل معًا لحلها، بدلاً من مواجهة بعضهما البعض – مثل الوقاية من الأوبئة والسيطرة عليها إلى البحث والتطوير في اللقاحات، ومن الانتعاش الاقتصادي إلى مكافحة تغير المناخ وحماية الكوكب.

التصنيفات: أخبار وتعليقات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *