Friday 7th May 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

محددات التغيير الاجتماعي وقوته الدافعة

منذ 3 أسابيع في 18/أبريل/2021

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

 

محددات التغيير الاجتماعي وقوته الدافعة

 

سعيد مضيه*

 

*التعريف بالكاتب: #سعيد_مضية: #مناضل وكاتب و باحث شهير؛ وعضو سابق في المكتب السياسي بالحزب #الشيوعي الاردني؛ وصديق للاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين؛ وناشط في لجان الدفاع عن الأراضي في #فلسطين؛ وصدرت له الكثير من الكتب في #القضيةالفلسطينية و#الثقافةالوطنية الفلسطينية وغيرها، وانتخب في الهيئة الإدارية لاتحاد الكتّاب #الفلسطينيين من 1996حتى 2004.

 

كيف الخلاص من تهميج العقل؟ وكيف نردع هجمة ثقافية تجرد البشر من إنسانيتهم؟ من اين نبدأ لإنجاز إنعطافة عن سيرورة التدهور مع ثقافة همجية تشيع الكراهية والقسوة والعنصرية؟ كيف نوقف الانزلاق على منحدر التفكك المجتمعي والوهن والهزائم، حسب توصيف الأكاديمي داوود خير الله؟

اولا وقبل كل شيء يتوجب القول أن المهمة واقعية وممكنة التحقق إذا قبضنا على مصدر الخلل والإعطاب. في النصف الثاني من القرن الماضي حدثت ثورة في تكنولوجيا المعلومات ولدت طاقة لا حدود لها في وسائل الاتصال الجماهيري. طبيعي ان التقاني الجديدة تستحوذ عليها الطبقة الثرية قبل غيرها؛ برزت منابر إعلامية جديدة ووسائل نقل سريعة ذات أذرع طويلة تمتد حتى أقاصي المجاهيل. تضخم بفضل هذا التطور الثقل النسبي للثقافة في سلطة الهيمنة تفوقت على سلطة الاقتصاد والعسكر. الهيمنة الثقافية اشد وطأة على الشعوب وأخطر تأثيرا؛ ذلك أنها، نظرا لاستهدافها العنصر الإنساني في الأفراد، وسيلة سحرية للإرباك والتضليل. الثقافة ميدان صراع نزلت اليه الامبريالية ونشطت فيه بمفردها حقبة طويلة، أشاعت ثقافتها الليبرالية الجديدة من غير منافس أو رادع، خاصة في المنطقة العربية.

 اتخذت الممارسات السياسية والاقتصادية طابعا ثقافيا ترك آثاره على وعي الشعوب، خاصة بعد انهيار نظم الاشتراكية وانفراد الامبريالية الأميركية بالهيمنة. برز التوجه جليا في إسرائيل، حيث شرع الليكوديون يجهرون بتنفيذ مشاريع اغتصاب الأراضي العربية المحتلة وتوسيع الاستيطان فوقها. النظرة السطحية لدى بعض الفلسطينيين فضلت نهج الليكود على حزب العمل، الذي نفذ مشاريع الاستيطان بصمت وبتبرير الأمن او الاعتبارات الدينية. وما درت النظرة السطحية أن الليكود اغتصب الأرض، ومن خلال الاغتصاب وغطرسة القوة انتهج التعبئة الإيديولوجية. تم شحن الجمهور اليهودي في الداخل والخارج بنظرات كراهية عنصرية عززت نظام الابارتهايد. يتوجه المزارع الى أرضه في الصباح ليتعثر بصبيان أو بعدد من المستوطنين يدعون الأرض “شيلانو” – وتعني لنا- وبحق القوة يحرم  المزارع من ملكيته الخاصة، المتوارثة عن الآباء والجدود عبر أجيال وقرون .

وفي دول الغرب الامبريالية وإسرائيل حظيت بدفعة قوية ثقافة الليبرالية الجديدة، ثقافة الكراهية والقسوة وعنصرية البيض والفردية تسخّف التضامن ورعاية ضحايا التعديلات الاقتصادية لخصخصة القطاع العام، عاطلين عن العمل او عاملين بأجور زهيدة عرضة لفقدان العمل، واختزلت قطاع الخدمات الاجتماعية من رعاية صحية وتعليمية. الليبرالية الجديدة قلصت خدمات الرعاية الصحية لصالح شركات التأمين والأدوية ولم تتخذ الإجراءات اللازمة للحد من أضرار الفيروس. بلغ الأمر بأنظمة يمينية وحتى فاشية، مثل نظام ترمب في الولايات المتحدة ونظام بولسونارو في البرازيل، ونظام أودي بالهند وجونسون بالمملكة المتحدة، أن تركت فيروس كوفيد 19 يفتك بالمسنين وبأحياء الفقر وأحياء الملونين والأقليات.. وكذلك تبنت الليبرالية الجديدة دعوة الداروينية الاجتماعية، البقاء للأصلح؛ والإصلاح هو من يملك الثروة لشراء أصول الشركات المفلسة تحت وطأة المضاربات او الأزمات، مثل الأزمة الراهنة الناجمة عن فيروس كوفيد 19.

وقد اطلق الأكاديمي الأميركي، هنري غيروكس، صفة رأسمالية الكازينو على النظام الرأسمالي الراهن، حيث التنافس الضاري يحيل الكل طرائد للكل ومن يتعثر أو يخذله سوء التدبير يسقط ضحية لا تستحق الرحمة. تبذل الليبرالية الجديدة المساعي الثقافية لكي تنتزع من وجدان الشعوب أشواق الحرية والديمقراطية وحق تقرير المصير، تلك التي انغرست في وجدان الشعوب فبل قرن من الزمن وباتت القوة المحركة لكل شعوب المعمورة.

محددات التغيير الاجتماعي

أشواق الحرية لدى الشعوب دشنتها ثورة اكتوبر، مرحلة جديدة نوعيا في حياة البشرية.   فقبل اكتوبر 1917 انحسر أفق الهبات او الانتفاضات الشعبية، وحتى التمردات على نظم الطغيان، فلم ينفتح على إلغاء قهر الشعوب. كانت الجماهير تستجيب لنداء تمرد على طاغية او يتفجر غضبها وينفذ احتمالها في حركات تدمير وسفك دماء لتعود، للخضوع من جديد لحكم الطغيان، سواء نجح التمرد ام فشل. مفردات ومفاهيم الديمقراطية وحق الشعوب والحرية ، وكذلك مفهوم الوطن والمواطنة والوطنية، هي من بنات التطور في العصر الحديث. اما حق الشعوب في تقرير المصير وتحطيم العبودية الامبريالية وضمان العيش الكريم والتنمية لصالح المنتجين وسيطرة الطبقة العاملة على الحكم وإدارة الإنتاج، وكذلك سيادة الشعوب على مقدراتها فكانت وليدة ثورة اكتوبر.

أطيح بحكم القيصرية وواصل سيرته الوارثون من أحزاب البرجوازية الصغيرة؛ دعا لينين الى عدم الثقة بالحكم الانتقالي؛ فهو يواصل الحرب ويمتنع عن توزيع الأرض على المزارعين. كان قد أنشأ حزبا ثوريا يتقن التفاعل مع الجمهور الكادح. انتقل البلاشفة الى التحريض ضد الحكومة الموقتة برئاسة كيرينسكي من اجل إسقاطها، ونشطوا في اوساط الطبقة العاملة وكان معيار النجاح تبديل عضوية السوفييتات بإحلال دعاة التغيير الاجتماعي محل المحافظين، أتصار الحكومة المؤقتة.

 الجهد المثابر في اوساط الجماهير وأماكن العمل أسفر في شهر تموز عن تغيير نسبة عضوية السوفييتات في بطرسيورغ العاصمة وموسكو. بات ممكنا استلام الحكم بطريقة سلمية؛ غير أن لينين أصر على مبدأ تحالف العمال والفلاحين كشرط للإقدام على ثورة مظفرة. تواصل التحريض الثوري والتعبئة والحشد في الأرياف الى أن نضجت في اكتوبر شروط ومحددات الثورة المظفرة. قدر ضئيل من القوة المسلحة اطاح بالحكومة المؤقتة، وحدث التحول الاجتماعي سلميا ديمقراطيا بمشاركة الأغلبية الساحقة من العمال والفلاحين. إن درس أكتوبر جدير بأن يستوعب جيدا من قبل دعاة التغيير الاجتماعي، ليكون المثال الملهم لكل حزب او حركة ثورية تنشد التغيير التقدمي. بالجماهير الواعية والواثقة بقدراتها ينجز التغيير.

المزاج الثوري والوعي الثوري

اندفعت الجماهير الى الثورة بمزاج ثوري قال لينين حينئذ انه قد يتبدد وتفوت فرصة استثماره. فهو مزاج تركز على قضية  تبديل الحكومة الموقتة الانتهازية بحكومة ثورية تنجز مطالب العمال والفلاحين. ولدى الشروع في بناء الحياة الجديدة وجد لينين ان جماهير الفلاحين انتابها التعب، حيث كانت النسبة الكبرى من الغلال تؤخذ الى المدن والجنود المدافعين عن الثورة. طبقت في المرحلة الأولى شيوعية الحرب. اقتضت الضرورة ومبدأ احترام الجماهير التراجع خطوة والسماح للفلاحين ببيع فائض المحاصيل. باتت ضرورة إعلاء المزاج الثوري الى وعي ثوري، وعي يشمل جميع أساليب وطرائق بناء المجتمع الاشتراكي. والمهمة تحويل الفلاحين الى وعي ضرورة الاشتراكية، ومناصرتها.

“العلم ثم العلم ثم العلم” اداة تنمية البشر، سبيلا لتنمية الإنتاج. اتخذ التعليم المدرسي أهمية استثنائية في التنمية الاجتماعية التي اقترحها لينين ضمن السياسة الاقتصادية الجديدة لإدخال الجماهير الجاهلة والمهمشة الى الحضارة، قوة مقررة في مصير مجتمعها وبلدها. ولإنجاز المهمة دعا لينين الى وضع الثقافة من فنون وآداب وعلوم بمتناول الجماهير وعدم  قصرها على نخب ضيقة من المتعلمين. العلم والثقافة للجميع هي الوسيلة لتمكين أفراد المجتمع وتحريرهم من إرث التخلف والجهل . كما دعا لينين الى إطلاع الجماهير على السياسات المتبعة، وإشراكها في الإدارة وبالذات إدارة الافتصاد، وسيلة لرفع ثقافتها وتمكينها من قيادة تطور مجتمعها ، وحذر من ان إخفاء السياسات عن الجمهور هو بمثابة الانحطاط الى درك السياسات البرجوازية.

طرح لينين ديمقراطية اشتراكية أرفع قيمة وأرقى إنسانية من ديمقراطية البرجوازية، ديمقراطية حقة تلتحم خلالها حرية القرار بالوعي؛ إذ الحرية المقرونة بالجهل مجرد قفزة بالظلام، وتطور بها الأمر الى ان غدت حاليا تزييفا لإرادة الجماهير ومصادرة لإرادتها.

درب الحرية المتلاحمة بالوعي لم يتواصل السير فيه حتى تحقيق الهدف الاشتراكي، فقد قطع ستالين المسيرة قبل ان تعطي ثمارها ؛ توقفت عمليات التثقيف الجماعي وقطعت مسيرة إشراك الجماهير بالقرارات السياسية والاقتصادية، حيث أسندت الى بيروقراطيات تتولى حل جميع القضايا والمشاكل بالوسائل الإدارية، وأحيانا بإكراه الشرطة والمحاكمات الموجهة. وانتهى ستالين بمؤامرة دبرتها البيروقراطية التي غذاها وضخم نفوذها وعزز سيطرتها. منذ ان اوكل ستالبين الى الأجهزة البيروقراطية مهمة البت في الصيرورات داخل الاتحاد السوفييتي فقد وضع بذلك القنبلة الموقوتة التي انفجرت وحطمت الاتحاد السوفييتي.

 مضت الصين في نهضتها ، ويأمل الأصدقاء والمحبون أن تواصل الحفاظ على العلاقة بين إنهاض الجماهير وتزويدها بالثقافة والعلم وإشراكها في الإدارة -الديمقراطية الاشتراكية- وبين التنمية المتسارعة لقدرات الصين الاقتصادية المتشابكة والمتفاعلة مع رفاهية الجماهير. تقدم الصين تجربة ملهمة للشعوب المتخلفة في التطور حسب المنهج العلمي لتحقيق أسرع تنمية اجتماعية وأشملها. تعلمنا تجربة الصين الناجحة وفشل التجربة السوفييتية وجوب التمسك حتى النهاية بالمنهجية العلمية واحترام خبرات الجماهير وترقية وعيها ومداركها من خلال إدخال العلم باضطراد في الإنتاج وبنشر الثقافة في زوايا المجتمع.  

عودة الى لينين نستذكر نصيحته لممثلي كادحي الشرق ان عليهم أولا تخليص شعوبهم من التخلف، علاقاته الاجتماعية وهياكله الاقتصادية وثقافته- قيمه ومعاييره وخرافاته. والمهمة صعبة ومعقدة لم تطرقها الأبحاث العلمية، بما في ذلك الماركسية. وجب على الشيوعيين إعمال العقل والتجربة. غير أن مبادئ الأممية الشيوعية المفروضة على من يود الانضمام، حرفت انتباه شيوعيي البلدان المتخلفة عن المهام الملحة والضرورية. تعثرت مسيرة الشيوعيين؛ قدم الشيوعيون التضحيات، وخاطبوا الجماهير الكادحة ؛ وتعثرت جهودهم بتركة التخلف أوّلت أفكارهم التحررية في صيغ نفرت الجماهير منهم ردحا من الزمن. وفي هذه الأثناء سطروا ملاحم في الصمود عند المبادئ وأرسوا في النضال الوطني تقاليد كفاحية بددت تلفيقات المكائد الامبريالية.

في النصف الثاني من القرن العشرين انبرى باحثون في قضايا تخلف المجتمعات التابعة، بعضهم  عرب او من الشرق الأوسط ، ومثقفون آخرون جذبتهم قضية تصفية التخلف والبؤس الاجتماعي؛ من منطلق التحليل المادي الجدلي بحثوا مشاكل وإشكاليات التحرر الاجتماعي. من بين الباحثين العرب من تناول قضية التخلف من منطلق علم الاجتماع، وآخرون قاربوا قضايا الاقتصاد المتخلف لإنجاز تنمية اقتصادية. وطرف ثالث تناول قضية التربية والتعليم، ورابع ركز الجهود على علم النفس الاجتماعي في مقاربة التخلف، كاشفا تأثير القهر والهدر على معنويات الجماهير وسلامة النفسية الاجتماعية. برزت في الحياة العلمية علوم إنسانية شتى، منها علم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي والعلوم التربوية الحديثة وعلم الاقتصاد السياسي، والانثروبولوجيا والعلوم السياسية والتاريخية وعلوم اللغة الخ.

وحيث أن الماركسية نظرية علمية نشأت على أرضية معطيات علمية، واغتنت بمنجزات العلوم في الطبيعة والحياة الاجتماعية، فإن منجزات العلوم الإنسانية، التي هي ثمرة الأبحاث في قضايا التخلف بنواحيها المتعددة،  تغدو جزءا من النظرية الماركسية، تقربها من المجتمع وترشد عملية التحرر والتقدم الاجتماعيين، يتوجب على أحزاب التغيير الاجتماعي استيعابها والاسترشاد بمعطياتها .

 أجمعت الأبحاث الاجتماعية في قضية التخلف على ان قوى الرجعية والمحافظة تراهن على تخلف الجماهير العربية  ثقافيا، فهو مصدر حيرتها وعزوفها عن التحرك ضد أنظمة الهدر والقهر. التخلف الثقافي هو العامل المشترك لمختلف جوانب الحياة الاجتماعية؛ فلا بد إذن من تجديد الثقافة السائدة بتخليصها من ضروب الخرافة والتمويه وتطعيم الثقافة الشعبية بالعلم عن طريق التوجه لانتهاج تنمية حقة تستند الى إدخال العلم في الإنتاج المادي وتطوير عملية التعليم وتوفير ثقافة الفنون والآداب لأوسع الشرائح الاجتماعية .

معطيات العلم قدمت ما يسند الحق الفلسطيني في وطنه ويدحض الرواية الصهيونية. فضحت تلفيقات أرض الميعاد  ووطن الآباء؛ إذ أوضحت ان الديانة اليهودية في التاريخ القديم جزء من ثقافة عربية واليهود مجموعة عربية، ولا صلة عرقية بين اليهود القادمين من أوروبا واميركا ببني إسرائيل، ولا علاقة لهؤلاء بدولة يهودية قديمة ربما نشأت ولكن على أرض غير فلسطين . 

وفرت حقبة الثلث الأخير من القرن العشرين دليل الخلاص من متاهة الحيرة والتخلف، بمقدور أحزاب التغيير الاجتماعي أن تسترشد بمبادئها لاجتياز درب التحرر الاجتماعي. حتى الوقت الراهن فات على أحزاب التغيير الاجتماعي تملك تلك الاستخلاصات الفكرية .

منطلقا من التحليل آنف الذكر استنتج العالم أن “جوهر معركة عصرنا المباشرة الآنية هي النضال العالمي المشترك بين القوى المنتجة والمبدعة والديمقراطية والتقدمية  في العالم من أجل القضاء على الهيمنة الأميركية على الوضع الراهن غير الإنساني، وضمان حق كل بلدان العالم في اختيار طريقها الخاص للتنمية الشاملة، الاقتصادية والبشرية والثقافية والإبداعية، وتوفير الموارد بين مختلف الخبرات والتجارب السياسية والشمولية والثقافية بين شعوب العالم.”

 

*ملاحظة المحرر: المقالة تعبر عن وجهة النظر الشخصية للكتاب وليس بالضرورة أن تعبر عن رأي شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية.

بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


التعليقات:
  • الاستاذ الكبير محمد سعيد مضية مناضل قديم وعنيد وأيديولوجي بخط مستقيم واحد، وصاحب نظريات ودراسات واعمال سياسية كبرى، وهو شهير على صعيدين عربي وعالمي، ومكانته متميزة وطليعية في الاردن وفي قضية التحرر الوطني الفلسطيني وفي حزب المرحوم القائد المؤسس فؤاد نصار، مقيم الحزب الشيوعي الاردني وأمينه العام لتفرة طويلة، وعصبة التحرر الوطني،
    رفاق فؤاد نصار يحملون فكره الى اليوم واحفادهم سيحملونه الى عصور مقبلة..
    أيا فؤاد نصار، جاري في عمترتي ومنزلنا لن أنسك، فقد أسست أنت لمستقبل حر، وأقمت جماعة نضالية وخلّقت الافكار التي تتلقفها الايدي لدراستها والسير عليها الى الابد..
    مروان سوداح

  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *