لماذا أشادت الأمم المتحدة بهذه الفتاة الصينية؟

img

7 أبريل 2020 /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

أوصى مكتب مبعوثة الأمم المتحدة لشؤون الشباب على الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة مؤخرا ببعض القصص المؤثرة لعشرة شبان وشابات فى العالم شاركوا في مكافحة فيروس كورونا الجديد، بما فيهم “الفتاة ذات المعطف العازل للمطر” من الصين، واسمها ليو شيان.

كانت الطواقم الطبية في الجبهة الأمامية لمكافحة فيروس كورونا الجديد بووهان، محرومة من الحصول على وجبات ساخنة بسبب اعبائها اليومية وإغلاق المطاعم المحلية. وبعد معرفة هذا الوضع، أخذت ليو شيان، وهي صاحبة مطعم تبلغ من العمر 24 عاما، زمام المبادرة لإعداد الوجبات الساخنة واللذيذة وتوصيلها إلى العمال الطبيين فى المستشفيات المختلفة بووهان، بغض النظر عن خطر العدوى.

وخلال 40 يومًا فقط، أعدت ليو شيان أكثر من 20 ألف وجبة لهذا الغرض. ولأنها لا تملك ملابس واقية، كانت دائما ترتدي معطفًا واقيا من المطر خلال توصيلها الوجبات، لذا، يناديها الناس بلطف “صاحبة المعطف العازل”. ولم تثر قصة ليو شيان مناقشات ساخنة في الصين فحسب، وانما مثلت مصدر الهام لمعركة العالم ضد فيروس كورونا الجديد أيضا.

فى هذا السياق، قالت مبعوثة الأمم المتحدة للشباب السيدة جاياتما فيكراماناياكي انه في ظل انتشار وباء الإلتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد على الصعيد العالمي، أعلنت العديد من البلدان حالة الطوارئ، كما هناك مستويات مختلفة من العزلة بين الناس، واضطرت بعض الشركات والمدارس إلى الإغلاق. ومع ذلك، يتحدي الشباب الصعوبات فى هذا الوقت ويتحملون المسؤولية بشجاعة، وقصصهم تستحق الاهتمام.

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

اترك رداً