Monday 18th January 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

كيف يمكن التحكم في جودة اللقاح المضاد لكوفيد – 19؟ وماذا عن القدرة الإنتاجية؟

منذ 6 أيام في 12/يناير/2021

يزال اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد هو القضية التي يفكر بها الكثيرون. وينتشر فيروس كورونا الجديد عن طريق الهواء، فكيف يمكن إذن ضمان سلامة عملية الإنتاج؟ كيف يمكن التحكم في جودة اللقاحات المنتجة؟ دعونا نجيب عن تلك الأسئلة.

التحكم في جودة اللقاح

لإنتاج اللقاح، يجب تلقيح سلالة الفيروس في الخلايا لزراعتها. نظرا لأن فيروس كورونا الجديد ينتقل عبر الهواء، فإن إنتاج اللقاح المضاد له يحتاج لمتطلبات أمان عالية ويجب أن يتم في معامل عالية الجودة للسلامة الأحيائية. قال تشانغ جين، مسئول الإنتاج لمشروع لقاح فيروس كورونا الجديد لشركة بكين المحدودة للمنتجات البيولوجية بمجموعة الصين للتكنولوجيا الحيوية: “معمل السلامة الحيوية عالي المستوى لدينا به ثلاثة مستويات من الحماية. المستوى الأول هو المعدات نفسها، أي الخزان الذي يزرع فيه الفيروس الذي يتم التأكد من عدم تسريبه؛ الجزء الثاني هو المعمل عبارة عن معمل ضغط سلبي ويحتاج إلى تفريغه بانتظام؛ والمستوى الثالث هو المعمل العام، الذي يمكنه تحمل زلزالا بقوة ثمانية ريختر، وإمدادات الطاقة الكهربائية الخاصة به متاحة على مدار الـ24 ساعة ولا يمكن قطعها على الاطلاق”.

وفقا لتقديم الخبراء، وبالإضافة إلى ضمان السلامة المطلقة في عملية إنتاج اللقاحات، يجب أن يخضع كل لقاح لعمليات متعددة لفحص الجودة بعد ملئه. الفحص الضوئي هو فحص صارم للغاية على اللقاح، يجب أن يجتاز اللقاح 14 طريقة لاختبار ما إذا كان اللقاح صالحا للاستخدام أم لا. بما في ذلك ما إذا كان يحتوي على أجسام غريبة، وما إذا كانت السدادة محكمة، بما في ذلك مقدار الحشو، وما إذا كان هناك صدع، وما إلى ذلك.

على عكس اللقاحات السابقة، يجب ترميز كل علبة من لقاح فيروس كورونا الجديد وترقيمها بالليزر. كل لقاح له رمز، مثل بطاقة الهوية، يمكنك فهم عملية تصنيع اللقاح عن طريق مسح الرمز، ويمكنك أيضا المعرفة لمن تم تطعيم اللقاح.

زيادة الطاقة الإنتاجية

وفقا للوضع الحالي في الصين، ولتشكيل حاجز مناعي، يلزم وجود معدل حماية يبلغ حوالي 80%، ما يعني أن حوالي 80% من الناس بحاجة إلى تلقي التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد. وإذا كان من المفترض إعطاء جرعتين لكل شخص، فهناك حاجة إلى إنتاج 1.8 مليار إلى 2 مليار جرعة من لقاح فيروس كورونا الجديد. في الوقت نفسه، يشعر البعض بالقلق من أنه نظرا لأن اللقاحات المعطلة تحتاج إلى تحضير الفيروس مسبقا في عملية الإنتاج وتخزين سائل الفيروس مؤقتا، فقد يكون هناك أوجه قصور في زيادة الطاقة الإنتاجية. وفي مواجهة هذا الطلب الهائل، هل يمكن للطاقة الإنتاجية الاستجابة لذلك؟

قال فنغ دوه جيا، رئيس جمعية صناعة اللقاحات الصينية: “يتطلب أي لقاح من اللقاحات مجرى كاملا من بحثه وتطويره إلى إنتاجه. وفي الوقت الحالي، بدأت 18 شركة الاستعدادات لإنتاج لقاحات فيروس كورونا الجديد. إذا تم فتح خطوط إنتاج هذه الشركات بالكامل بحلول نهاية العام الجاري، من المتوقع أن تحقق القدرة الإنتاجية للقاح فيروس كورونا الجديد في الصين أكثر من 1.5 مليار جرعة في السنة. وطالما نجحنا في البحث والتطوير، فإن توسيع الطاقة الإنتاجية لن يكون صعبًا بالنسبة لبلد مُصنّع كالصين.”

*المصدر: سي جي تي إن العربية.

التصنيفات: عام
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *