قصة أعضاء الحزب… صيني يقوم بأعمال خيرية أثناء عمليتي مكافحة كورونا ووطأة الفقر

img

CGTN العربية/

هناك شخص تبرع بالدم لمدة 29 عاما، أي بكمية تساوي أكثر من عشرة أضعاف كمية الدم في جسم الإنسان العادي. كما قام أيضا بالتبرع بأكثر من 540 ألف يوان (حوالي 76356 دولارا أمريكيا)، وتمويل أكثر من ثلاثمائة طالب فقير ومساعدة تسع أسر فقيرة لانتشالهم من الفقر. إنه قوه مينغ يي، رائد الإصلاح ومثال متميز لرجال الأعمال.

“فريق المحبة لمساعدة الآخرين بقيادة قوه مينغ يي”

قام قوه بتوفير الدعم للأطفال الفقراء عدة مرات. قوه لا يتفانى في هذه الأنشطة فحسب، بل يدعو أصدقاءه والمتطوعين في أنحاء البلاد إلى المشاركة في مشاريع الرعاية الاجتماعية، حيث شكل فريقا يطلق عليه اسمه الشخصي، إنه “فريق المحبة لمساعدة الآخرين بقيادة قوه مينغ يي”. وقد تطور هذا الفريق بشكل سريع، حيث زاد عدد منتسبيه وفروعه من 40 فرعا في أغسطس عام 2010، حتى وصل إلى أكثر من 1400 فرع الآن، وتجاوز عدد المتطوعين فيه 2.3 مليون شخص؛ في الوقت الراهن، تبرع الفريق بأكثر من 30 مليون يوان (حوالي أربعة ملايين دولار أمريكي) لمساعدة 5000 أسرة فقيرة لانتشالهم من الفقر.

تمرير رسالة الحب على الهضبة

في الآونة الأخيرة، قاد قوه فريقه إلى منطقة التبت الذاتية الحكم في الصين للقيام بتنفيذ برنامج مستهدف لمساعدة الفقراء وتخليصهم من الفقر والتمويل لمساعدتهم للدراسة. في صباح يوم الأحد الماضي، عقد أعضاء فريقه الذين وصلوا إلى لاسا منذ وقت ليس بالبعيد مؤتمرا حول التوظيف وريادة الأعمال مع عدة شبان تبتيين، لمساعدتهم على إنشاء مفهوم صحيح للتوظيف وريادة الأعمال، وكسر قيود مفاهيم التوظيف التقليدية للجامعيين المحليين.

تم تبرع فريق قوه بـ294 ألف يوان (حوالي 41601 دولار أمريكي) لتمويل 100 أسرة فقيرة في مدينة ناتشيوي الواقعة في المنطقة؛ والتبرع بـ100 ألف يوان (حوالي 14130 دولارا أمريكيا) لتمويل 50 طالبا فقيرا مسجلا من المدينة.

وبخصوص 50 طالبا فقيرا من المدينة، قام الفريق أيضا باختيار 50 شخصا عطوفا يتحلى بالمحبة لمساعدتهم واحد لواحد، وحتى تخرج هؤلاء الشبان من الجامعة، سيعمل الفريق مع فريق لياونينغ لمساعدة التبت لتمويل هؤلاء الأطفال كل عام، وسيقدم الأشخاص الـ50 إرشادات بشأن دراستهم ونموهم وتوظيفهم وغيرها من النواحي المختلفة.

“بالإضافة إلى تنفيذ برنامج مستهدف لمساعدة الفقراء وتخليصهم من الفقر وتمويل الأطفال الفقراء لمساعدتهم على الدراسة، فإن مساعدة جامعيين من قومية التبت في التوظيف وريادة الأعمال هي مهمتي الجديدة خلال هذه الرحلة.” قال قوه إنه على الرغم من قوته المحدودة، إلا أنه سيهتم بهذه الأمور باستمرار وسيفعل المزيد على قدر استطاعته.

مبادرة قوه لمساعدة ووهان وسط تفشي فيروس كورونا فيها

في معركة مكافحة وباء كورونا في عام 2020، لم يكن قوه وفريقه بعيدا عن الركب. في عشية رأس السنة القمرية الصينية الجديدة، قدم قوه اقتراحا لفريق المحبة ودعا إلى مد يد المساعدة لمقاطعة هوبي المقاطعة الأكثر تضررا أنذاك. في اليوم الثالث من رأس السنة القمرية الصينية الجديدة، تلقى الفريق أكثر من 300 ألف يوان (حوالي 42390 دولارا أمريكيا) من التبرعات من جميع أنحاء البلاد، وتم تحويلها جميعها إلى الاتحاد الخيري للمقاطعة أو الاتحاد الخيري لمدينة ووهان.

في اليوم الخامس، تبرع الفريق بـ12 ألف من القفازات الواقية والنظارات الوقائية والمطهرات والكمامات بقيمة 300 ألف يوان للعاملين الطبيين في الخطوط الأمامية أثناء الوباء؛ كما غادرت ست حافلات محملة بـ30 ألف كيلوغرام من الكمثرى و10 ألف كيلوغرام من البيض من ستوديو الفريق وتوجهت إلى مستشفى هوهشنشان بمدينة ووهان للمساعدة الطارئة.

بالنسبة لـ قوه، فإنه الانشغال بالأعمال الخيرية يسري في عظامه ودمه، حيث أن قدرته على القيام بشيء ما للشعب في نطاق قدرته تجعله ممتنا دائما ويشعر بالسعادة من أعماق قلبه.

الكاتب بن خالد عبد الكريم

بن خالد عبد الكريم
بن خالد عبد الكريم

مواضيع متعلقة

اترك رداً