Sunday 18th April 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

قرية فقيرة سابقا بالصين تتحول إلى وجهة سياحية

منذ شهرين في 03/مارس/2021

مع تكثيف الصين لجهودها في التخفيف من حدة الفقر في المناطق الفقيرة من البلاد، تم إحياء منطقة ثورية قديمة في مقاطعة أنهوي بشرقي البلاد لتصبح وجهة سياحية، مما رفع من مستوى معيشة القرويين.

وكانت قرية داوان واحدة من أكثر المناطق فقرا في المقاطعة في عام 2014، حيث كان يعيش العديد من القرويين في منازل من الطين والقش بدون توفير مياه الشرب والكهرباء. أما الآن، فقد تم استبدال المنازل الطينية بالمجمعات السكنية الحديثة المزودة بالأجهزة الكهربائية. ويأتي إليها آلاف الزوار لاستكشاف المناظر الطبيعية المحلية، ما يساعد في دفع النمو الاقتصاد المحلي.

وقال القروي قه جينغ، وهو أيضا عضو في فرقة فنية محلية: “بدأت التغيرات في القرية في عام 2016 عندما زارنا الرئيس شي وقدم توجيهات لتنمية المنطقة”.

تفقد الرئيس الصيني شي جين بينغ هذه القرية في أبريل عام 2016. وخلال جولته التفقدية، قال شي إن الحد من الفقر في الصين دخل إلى مرحلته النهائية، الأمر الذي يتطلب من الحكومة أن تكون حازمة لإنجاز أصعب المهام.

وأخبر شي المسؤولين عند زيارته لعائلة فقيرة محلية قائلا “إن الحكومة يجب أن تعمل بحب من أجل الشعب، وخاصة المواطنين في المناطق الثورية القديمة. ولا ينبغي أن نتخلى عن رغبات شهداء الثورة ويجب أن نبذل قصارى جهدنا لتنمية الاقتصاد في هذه المناطق والسماح لأبنائها بقضاء حياة رغيدة”.

وقال تشن تسه بينغ، وهو قروي محلي، إنه لم يكن يتوقع أن يشهد مثل هذه التغيرات العظيمة في حياته. ومثل العديد من القرويين الآخرين، انتقلت عائلته إلى منازل من طابقين مزودة بمرافق الكهرباء ومياه الشرب والصرف.

وقال تشن: “في منزلي يوجد غرفة للجلوس وحمام ومطبخ في الطابق الأول، وغرفتي نوم بالطابق العلوي. ويضم المجمع السكني حدائق ومرافق لمياه الشرب والكهرباء. ونعيش حياة سعيدة هنا”.

إلى جانب عمله بالمزرعة، حصل تشن أيضا على فرصة عمل جديدة كحارس للغابات المحلية. ومع تزايد عدد السياح عاما بعد آخر، أصبح العديد من جيران تشن مرشدين سياحيين يعرفون السياح بالثقافة الثورية المحلية.

وأقامت القرية أيضا مزارع الشاي والزهور. ويوجد في قرية داوان الآن حوالي 200 هكتار من مزارع الشاي، ويعد شاي لوأن المحلي أحد أشهر العلامات التجارية للشاي في الصين. وفي الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، استقبل 42 متجرا متخصصا في القرية حوالي 200 ألف سائح.

وتضاعف نصيب الفرد من الدخل القابل للإنفاق في القرية بين عامي 2014 و2019، ليصل إلى 14236 يوان (2199 دولارا أمريكيا). وتم انتشال القرية من الفقر في عام 2018، وأصبحت واحدة من القرى النموذجية للتخفيف من حدة الفقر في البلاد.

وقد انتشلت الصين ما يقرب من 100 مليون مواطن من براثن الفقر في السنوات الثماني الماضية، لإنجاز الخطة الوطنية للقضاء على الفقر المدقع والفقر الإقليمي بنهاية عام 2020.

التصنيفات: الصين من الداخل
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *