فيروس كورونا.. تسجيل 13 إصابة محلية مؤكدة جديدة بكوفيد-19 في شينجيانغ ومدينة أورومتشي تتجند لمواجهة الأزمة

img

CGTN العربية/

قالت لجنة الصحة الوطنية اليوم الأحد إنها تلقت تقارير عن تسجيل 16 حالة اصابة مؤكدة جديدة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في البر الرئيسي الصيني يوم السبت، بما فيها 13 حالة اصابة محلية. وذكرت اللجنة في تقريرها اليومي أن جميع الاصابات المحلية سجلت في منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم بشمال غربي الصين.

كشفت نتائج الاستقصاءات الوبائية واختبارات الوباء الآتية من المخابر، النقاب عن هذه الموجة من الوباء التي أتت على مدينة أورومتشي، وأفادت بأنها مرتبطة بشكل رئيسي بالأنشطة الجماعية، وتتركز معظم حالات الإصابة المؤكدة وحالات الإصابة “بدون أعراض” على منطقة تيانشان الواقعة في مدينة أورومتشي. في الوقت الراهن، فإن الأعراض السريرية للمرضى عادية وخفيفة.

مدينة أورومتشي دخلت بهذا دائرة التأهب الأقصى بشأن الوقاية من الوباء والسيطرة عليه

هذا وأطلقت مدينة أورومتشي خطة الاستجابة للطوارئ بعد أن سجلت المدينة حالات الإصابة المؤكدة على الفور، وأنشأت 15 فريق عمل خاصة لتنفيذ مختلف تدابير الوقاية من الوباء والسيطرة عليه بصرامة: إجراء الاستقصاء الوبائي بشكل شامل وكذا التعقيم الشامل في المناطق الرئيسية للتخلص من مصدر انتشار الفيروس؛ إنقاذ حياة المرضى على قدر الاستطاعة.

كما قامت المدينة بتعليق كل أنواع التجمعات، ونفذت سياسة الإدارة المغلقة للمجتمعات السكنية. حيث نفذت مدينة أورومتشي تدابير الوقاية من الوباء والسيطرة عليه بصرامة مثل قياس درجة حرارة الجسم والمراقبة الطبية المركزة للوافدين. وفي الوقت نفسه، حثت المدينة السكان على عدم القيام برحلات غير ضرورية خارج المدينة، وأمرت بإجراء اختبارات الحمض النووي لأي شخص بحاجة حقا إلى مغادرة المدينة للحد من انتشار الفيروس.

مدينة أورومتشي

فرق طبية متخصصة في اختبار الحمض النووي تتوجه من عشر مقاطعات إلى شينجيانغ لمساعدتها على جناح السرعة

من أجل تحسين قدرة اختبار الحمض النووي لمدينة أورومتشي، نظمت لجنة الصحة الوطنية أكثر من 200 شخص في عشرة فرق طبية تابعة لعشر مقاطعات في أنحاء البلاد، وتوجهوا إلى مدينة أورومتشي لمساعدتها في إجراء اختبار الحمض النووي.

في الساعة 12:45 من الـ 18 يوليو، وصلت رحلة CZ6547 التابعة لخطوط جنوب الصين الجوية التي تحمل فريقا طبيا من مدينة ووهان لمساعدة شينجيانغ، وصلت إلى مطار أورومتشي الدولي وهي أول رحلة تصل الو المدينة.

ويذكر أن الفريق الطبي من مدينة ووهان لمساعدة شينجيانغ لديه 21 عضوا من ثلاث مستشفيات بووهان متخصصة في علاج المرضى المصابين بـ”كوفيد-19″. كما وصلت أكثر من 100 قطعة من أدوات الفحص الطبي والإمدادات الطبية المختلفة على نفس الطائرة.

من يوم السبت إلى يوم الأحد، ستصل فرق طبية متخصصة في اختبار الحمض النووي من مقاطعات جيانغسو وسيتشوان وشاندونغ ولياونينغ وتشونغتشينغ وجيلين وغيرها إلى مدينة أورومتشي واحدة تلوى الأخرى.

خبير: يمكن أن تعود الحياة إلى طبيعتها في مدينة أورومتشي في غضون 3-4 أسابيع

قال تشانغ ون هونغ، مدير قسم الأمراض المعدية بمستشفى هواشان التابع لجامعة فودان في شانغهاي، إنه حالات الإصابة المؤكدة المتواجدة في بعض المناطق الصينية بشكل جماعي، تعد أحد خصائص تطبيق الوقاية من الوباء والسيطرة عليه بشكل طبيعي. أطلقت مدينة أورومتشي بسرعة تحقيقا واسع النطاق، إلى جانب الاستقصاء الوبائي والتحقيقات الشاملة، وسرعان ما نفذت ما ينبغي عليها أن تفحصه بدقة. وتقف وراء هذه الإجراءات السريعة والدقيقة عزم الحكومة الصينية على تحقيق “صفر حالة تسرب وصفر حالة إصابة مستمر في مكافحة الوباء.

ويرى تشانغ أن العدوى تحدث خلال التجمعات الكبيرة ومختلف الأنشطة الاجتماعية لذلك فإن “دون تسجيل إصابات مؤكدة” و”الوباء ما زال موجودا لكن بمستوى منخفض والتخلص منه سيكون على طول المدى”. واستنادا إلى تجربة بكين وأورومتشي، فإن الاستجابة السريعة والوقاية والمراقبة الدقيقة التي تتخذها الصين حاليا من ضمان عودة المنطقة المحلية بشكل أساسي إلى حياتها الطبيعية بعد 3-4 أسابيع، أثبتت أن هذا أفضل حل لبلدنا في الوقت الحاضر بالتأكيد.”

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

اترك رداً