Friday 5th March 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

فوضى انقطاع التيار الكهربائي في ولاية تكساس الأمريكية تعكس عيوب النظام المتمحور حول رأس المال

منذ أسبوعين في 21/فبراير/2021

CGTN العربية/

وفقا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية، تسببت العاصفة الشتوية التي ضربت العديد من الولايات في أنحاء الولايات المتحدة في مقتل 47 شخصا على الأقل. في ولاية تكساس الأشد تضررا، أوقف أكثر من 1300 نظام مياه عامة إمداد المياه، مما أدى إلى انقطاع المياه عن 14.9 مليون شخص في الولاية، كما عانى أكثر من 4.5 مليون منزل وتاجر من انقطاع التيار الكهربائي، وارتفع سعر الكهرباء ما يقرب من 200 مرة في الذروة. باعتبارها أكبر ولاية للطاقة في البلاد، لماذا انقطعت إمدادات الكهرباء والمياه في تكساس لعدة أيام ولم تتم استعادتها بشكل كامل؟ قال عمدة بلدة كولورادو بولاية تكساس: “الحكومة لا تدين لكم بشيء”، مما كشف السبب الكامن وراء الفوضى: طبيعة النظام الأمريكي الذي يخدم رأس المال.

انقطاع التيار الكهربائي والحرارة وإمداد المياه جعل حياة الشعب الأمريكي أسوأ. 

تقع ولاية تكساس في الجزء الجنوبي من الولايات المتحدة وتتمتع بمناخ معتدل وشبه استوائي، وقد تم إنشاء العديد من البنى التحتية دون مراعاة تأثير الطقس البارد القاسي أثناء بنائها .

في ظل اختلال التوازن الشديد بين العرض والطلب، ارتفعت أسعار الكهرباء في تكساس بشكل كبير، وتجاوزت أسعار الكهرباء بالجملة 10000 دولار أمريكي لكل ميغاواط/ساعة، وهو ما يقرب من 200 ضعف المعدل المعتاد. وحصل بعض السكان على أسعار مرتفعة للغاية من شركة توريد الطاقة.

كما أدى انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع إلى قطع إمدادات التدفئة. اضطر الكثير من الناس في المناطق المنكوبة إلى اختيار حرق الأخشاب للتدفئة، وتكررت الحوادث. وفقا للتقارير، تعرض ما لا يقل عن 14 شخصا، من بينهم 7 أطفال، للتسمم بأول أكسيد الكربون في محافظة هاريس بولاية تكساس وحدها.

في الأيام القليلة الماضية، على الرغم من الاستعادة التدريجية لإمدادات الطاقة، لا تزال مشكلة انقطاع المياه خطيرة للغاية. ينفجر نظام إمداد المياه في العديد من الأماكن ولا يمكن أن يعمل بشكل طبيعي بسبب انخفاض درجة الحرارة، كان أكثر من 14.9 مليون شخص بدون ماء.

اضطر الكثير من الناس في المناطق المنكوبة إلى اختيار حرق الأخشاب للتدفئة، وتكررت الحوادث.
اضطر الكثير من الناس في المناطق المنكوبة إلى اختيار حرق الأخشاب للتدفئة، وتكررت الحوادث.

السعي وراء الأرباح، أصبحت ولاية الطاقة “جزيرة معزولة للكهرباء والغاز الطبيعي”

في ولاية تكساس، يعد التقادم الإجمالي للبنية التحتية لشبكة الطاقة أمرا بارزا ، حيث تخدم 30% من المعدات منذ نحو 20 عاما. يعتقد العديد من الخبراء أن فشل الحكومة وقطاع الطاقة يرجع الى عدم تحديث منشآت توليد الطاقة ونقلها للحماية من البرد هو تسبب في انقطاع التيار الكهربائي.

احتفظت ولاية تكساس فقط بالتيار المباشر بسعة إجمالية 1.25 مليون كيلووات متصلة بالشبكة الخارجية، والتي كانت أقل من 2% من إجمالي حمل الكهرباء هذه المرة، ولم يكن سوى قطرة في دلو في مواجهة المواقف غير المتوقعة.

في عام 2011، ضرب تيار بارد مماثل ولاية تكساس وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع. ومع ذلك، عرفت حكومة تكساس أن البرد القارس سيهدد نظام الطاقة، لكنها سمحت لشركات الطاقة الخاصة أن تقرر ما إذا كانت ستقوم بتعديل المعدات. ونتيجة لذلك، لم تقم معظم الشركات بتعديلها بسبب اعتبارات التكلفة.

إن سمات رأس المال الخاص والسعي وراء الربح هي جينات تطور شبكة الطاقة الأمريكية. ولن تنفق شركات الطاقة الخاصة المزيد من الأموال لترقية معدات شبكة الطاقة للطقس القاسي في بعض الأحيان، ولن تندمج بنشاط في شبكات الطاقة في مناطق أخرى وتفقد الفوائد الكبيرة الخاصة بها. على كل شيء، يمكن زيادة أسعار الكهرباء مؤقتا عند وجود نقص في الطاقة. مقارنة بالأرباح الملموسة، ما هو شأن كبير لتجويع الناس وتركهم في البرد في عيون شركات الطاقة؟

صب سكان الثلج في الدلاء للتذوب في الماء.
صب سكان الثلج في الدلاء للتذوب في الماء.

تجاهل معاناة الناس يعكس عيوب النظام المتمركز حول رأس المال

يعاني عدد كبير من سكان تكساس من انقطاع الكهرباء والمياه في الشتاء البارد، لكن تكون مناطق وسط مدينة أوستن بحاضرة تكساس مضاءة بشكل ساطع والمجتمعات المجاورة مظلمة تماما.

نشر عمدة بلدة كولورادو بولاية تكساس تيم بويد على وسائل التواصل الاجتماعي: “لسنا مدينين لك ولعائلتك بأي شيء. القوي وحده هو الذي سيبقى والضعيف سيهلك.”

في نفس الوقت، تم الكشف عن أن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية تكساس تيد كروز سافر إلى كانكون المكسيكية مع أسرته لقضاء إجازة.

قال البروفيسور لي تشنغسي لجامعة رينمين الصينية، إن الأقوال والأفعال المذكورة أعلاه تعكس الطبيعة القاسية للنظام الرأسمالي، الذي يؤمن بقانون الغابة وسيادة المصالح وتخدم الحكومة المحلية المصالح بدلا من الشعب.

كما قال البروفيسور لي إنه لفترة طويلة، يبدو أن الولايات المتحدة احتلت أعلى المستويات الأخلاقية في المجتمع الدولي بسبب اقتصادها القوي وأصبحت “منارة” يتطلع إليها العالم، بحيث يكون الجانب القاسي ما تم إخفاؤه وحتى تجميله. عندما تحل الكارثة، تنكشف هذه التناقضات عميقة الجذور الموجودة  بالكامل.

التصنيفات: أخبار وتعليقات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *