Friday 7th May 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

طريق صحراوي سريع يشق الصحراء بمسافة 930 كيلومترا في منغوليا الداخلية

منذ أسبوع واحد في 30/أبريل/2021

في بلدة هانغجي بمدينة أوردوس لمنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم، يمر الطريق السريع بمستوى المقاطعة رقم 215، المعروف باسم “الطريق الصحراوي السريع”، عبر صحراء كوبوكي.

تم الانتهاء من بناء الطرق السريعة عبر الصحراء التي يمثلها الطريق السريع بمستوى المقاطعة رقم 215 وفتحها أمام حركة المرور، مما سمح لرعاة بلدة هانغجي بالانتقال من ركوب الجمال إلى قيادة السيارة، وقد تغيرت حياتهم بشكل كبير.

 يرعى الراعي مينكين بايار الماشية.

قال الراعي مينكين بايار: “الطريق الصحراوي السريع لديه العديد من الحارات ويقصر المسافات الطويلة. في كل مرة أقود عليه، أشعر بسعادة للغاية. في الماضي، إذا كنت تريد الذهاب إلى الحكومة المحلية، تحتاج إلى مشيا يوم واحد على قدميه في الطريق. ومع بناء الطريق الصحراوي السريع، سيستغرق الوصول إلى هناك ساعة أو أكثر فقط.”

لدى مينكين بايار أكثر من 100 رأس من الأغنام و20 رأس من الأبقار، ويستيقظ كل يوم في الساعة 5 صباحا ليصنع الأعلاف. يحتاج مينكين بايار فقط إلى نشر معلومات حول بيع الأغنام والأبقار على الإنترنت، وسيكون هناك مشترين من أماكن أخرى يقودون سياراتهم مباشرة إلى بيته. وقال “تم بناء الطريق حتى عتبة المنزل، وحياتي تتحسن بشكل أفضل. وهذا يوفر لي الوقت والفرصة لبيع الأغنام والأبقار”.

“يبلغ إجمالي عدد الأميال لطريق بلدة هانغجي السريع حوالي 5165 كيلومترا، حيث يصل عدد الأميال للطريق الصحراوي السريع إلى 930 كيلومترا.” وفقا لما ذكره دوان شيوه فنغ، نائب مدير مكتب النقل في بلدة هانغجي، منذ أن تم بناء أول طريق صحراوي في عام 1997، وقد تمت بلدة هانغجي بناء شبكة الطرق الصحراوية السريعة اليوم.

أدى تشكيل شبكة الطرق الصحراوية السريعة إلى تعزيز تدفق السكان المحليين والخدمات اللوجستية بشكل كبير. تستهل الزراعة والسياحة في بلدة هانغجي فرصا جديدة للتنمية.

تتفقد القروية ليانغ سوتينغ نمو الشمام الصغير في دفيئة زراعية.

قالت القروية ليانغ سوتينغ: “جودة الشمام الصغير هنا ممتازة، ومع تحسين ظروف المرور، والطلب يفوق العرض الأساسي، ونكسب أموالا أكثر من ذي قبل.” وقالت أن الـ18 دفيئة زراعية لدي عائلتها تزرع شماما صغيرا، وتبيعها الى كل أنحاء لبلاد.

مع اقتراب عطلة عيد العمال. يخطط الراعي منغ كه دا لترتيبات استقبال سياح للعطلة، ويشتري الأطعمة، ويصلح المركبات، ويتواصل مع فرقة السفر وإلخ، على الرغم من أنه في وسط صحراء كوبوكي، إلا أن إنشاء طريق صحراوي سمح للمزيد والمزيد من الناس بالقدوم من الخارج.

هذا هو الفندق العائلي الذي يديره الراعي منغ كه دا.

في السنوات الأخيرة، استقبل الفندق العائلي الذي يديره أكثر من 2000 سائح سنويا، ووصل حجم الأرباح السنوية إلى أكثر من 200 ألف يوان صيني. قال منغ: ” تمتلك عائلتي الآن سيارتين، كما أنني اشتركت في شراكة مع أصدقائي لفتح شركة سياحة. ستمر الأيام بالتأكيد أفضل”.

يعزز بناء الطرق التحكم في الرمال، ويتم تحسين البيئة. في الماضي، لم تكن هناك أشجار حول منزل دارغنباتار، وكانت الرمال التي تعصف المنزل على بعد 20 مترا فقط من منزله. هو وزوجته مصممان على الحفاظ على منزلهما من خلال غرس الأشجار.

 يمشي راعي دارغنباتار في مزرعته ويراقب نمو الأشجار.

وقال: “في الماضي، لم يكن هناك طريق في الصحراء. كان شراء الشتلات من الخارج يعتبر أكثر الأمور صعوبة”. وبعد الانتهاء من بناء الطريق الصحراوي، تم نقل شاحنات من الشتلات إلى منزله. أصبح المنظر رمال صفراء مغطاة بملابس خضراء.

وقال دارغنباتار “منذ أن زرعت الشجرة الأولى في عام 1997، كانت الرياح والرمال أقل فأقل، وزاد الغطاء النباتي في المراعي عاما بعد عام، وأصبحت الشتلات الصغيرة غابات، هذه الأشجار تمثل مستقبلنا الجميل.”

*المصدر: سي جي تي إن العربية.

التصنيفات: الصين من الداخل
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *