شركة CSCEC الصينية ‏تسابق الزمن: المساعي للتغلب على ‏الصعوبات المتعددة للإنتاج المستمر

img

CGTN العربية/

يقع مشروع فندق ورقلة‎ بولاية ورقلة الجزائرية في المناطق النائية في الصحراء على بعد حوالي 900 كيلومتر من العاصمة الجزائر. يسود جو حار وجاف المنطقة على مدار السنة خاصة في الصيف، وكسرت المنطقة رقما قياسيا لأعلى درجة حرارة في أفريقيا، حيث بلغت فيها أكثر من 53 درجة مئوية.

يحتل الفندق من فئة 4 نجوم مساحة مشروع 28508 أمتار مربع ومساحة بناء 18257 متر مربع ويتكون المبنى الرئيسي للمشروع من سبعة طوابق، بما في ذلك 91 غرفة قياسية و8 أجنحة صغيرة و 4 أجنحة كبيرة وجناح رئاسي واحد. وتحيط بالمبنى الرئيسي حمامات سباحة وغيرها من المرافق المساندة.

صورة المحاكاة لمشروع فندق ورقلة‎ بولاية ورقلة الجزائرية

سجلت الجزائر في 25 فبراير الماضي أول إصابة بفيروس كورونا لشخص من جنسية إيطالية تم ترحيله لاحقا. وأعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا التابعة لوزارة الصحة الجزائرية في مؤتمر صحفي يوم الخميس عن تعافي 148 مصابا بالفيروس في الـ 24 ساعة الأخيرة ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 5277 حالة، مع تسجيل 7 وفيات و140 إصابة جديدة مؤكدة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 630 وعدد الإصابات إلى 8997 حالة مؤكدة. مع انتشار فيروس كورونا الجديد في الجزائر، تبذل شركة CSCEC الصينية في الجزائر أقصى جهودها للتغلب على ‏الصعوبات المتعددة للإنتاج المستمر.

الوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه

يستجيب موظفو المشروع بشكل كامل لإرشاد شركة CSCEC حول “الوقاية أهم من الإنتاج”، والقيام بتحسين آلية الوقاية من الوباء في المشروع، وتشكيل “دفاع مشترك ورقابة متبادلة” مع مقاولي الباطن، سعيا إلى تحقيق الأهداف الصعبة للوقاية وإنتاجها في ظل الوباء.

بدأ تنفيذ مشروع فندق ورقلة‎ من خلال إدارة مغلقة، ويعمل جميع الموظفين المحليين في المنزل وفقا لمتطلبات الشركة.

إعداد خطة الطوارئ لحالة انتشار الوباء في المشروع والقواعد التفصيلية للوقاية والسيطرة عليه لجميع الموظفين.

قياس حرارة الموظفين في المكاتب مرتين في اليوم، وعزل الموظف على الفور في حالة كون حرارة الموظف غير طبيعية.

موظف محلي يقوم بقياس درجة الحرارة، وتسجيل معلومات الموظفين، والتعقيم عند بوابة الشركة، وسيقوم حارس الأمن الصيني بنفس الإجراءات مرة ثانية عند المدخل.

يتم تطهير منطقة مكتب المشروع  ومنطقة المعيشة مرتين يوميا لضمان تطهير كل ركن من الأركان.

إجراء فحص أسبوعي لأعمال الوقاية من الوباء كل يوم اثنين، والقيام بمراقبة الأعمال التنفيذية واحدا تلو الآخر وفقا لقائمتها لمكافحة الوباء.

عقد مؤتمر دوري مرتين في الشهر بشأن الوقاية من الوباء لجميع العاملين في المشروع، والإبلاغ عن حالة الوباء، وتحليل المشاكل ثم تعديل الخطط في حينه، وتنفيذ نظام المكافأة.

نشر ملصقات دعائية للوقاية من الوباء ومكافحته في مناطق المكاتب ومناطق المعيشة، واستعداد عمود دعاية متنقل عن الأوبئة، وتنظيم الموظفين لتعلم المعلومات للوقاية من فيروس كورونا الجديد عبر الفيديو، مما أدى إلى تحسن كبير في وعي الموظفين ومعرفتهم بالوقاية من الجائحة.

تم إنشاء الدورية وفريق الأمن المكون من الصينيين، وتنفيذ نظام دوريات ليلية لموظفي الإدارة لضمان سلامة موظفي المشروع على مدار 24 ساعة.

التعامل مع درجات الحرارة المرتفعة

في شهر مايو، يصبح الجو حارا ويبلغ متوسط درجة الحرارة القصوى أكثر من 40 درجة مئوية. وقدمت إدارة المشروع إجراءات فعالة من أجل ضمان صحة العمال.

قام الشركة بتعديل وقت العمل لتجنب درجة الحرارة المرتفعة، وترتيب الأعمال من الساعة 5 صباحا أو بعد الساعة 3 مساء وفحص وإصلاح مكيفات الهواء المعيبة في مساكن العمال واحدا تلو الآخر للتأكد من أن ظروف معيشة العمال مريحة، بينما توفير حساء حبوب مونج مجانا والأدوية ضد الحرارة للعمال.

إنشاء خزائن دوائية ومتاجر مؤقتة وبيعها بالأسعار الأصلية لتلبية الاحتياجات الأساسية للعمال.

وفي الوقت نفسه، تنظم شركة CSCEC الصينية الأنشطة للعاملين وتقديم البضائع المناسبة لهم وإنشاء حساب طلب العمال، وتلبية المطالب الواحد تلو الآخر، لحصول العمال على أقوى دعم لوجستي.

ضمان جودة المشروع

من أجل ضمان جودة المشروع المتفق مع المتطلبات في منع صب الخرسانة عندما تتجاوز درجة الحرارة 40 درجة مئوية، تتم عملية البناء في وقت مناسب لضمان جودة المشروع.

تواصل قسم المشروع بنشاط مع الإدارة المحلية وتم اختبار النموذج الجديد بشكل متكرر لضمان ألا تكون درجة حرارة الخرسانة أعلى من 30 درجة مئوية أثناء دخول العفن، وقد تم الحصول على الموافقات من قبل المشرف.

بعد التنسيق من قبل إدارة المشروع لمرات عديدة، تم الحصول على تصريح صب الخرسانة في الليل. وقد اختارت الشركة صب الخرسانة في الصباح والليل، لتجنب درجة الحرارة المرتفعة في النهار حيث سيؤثر ذلك على جودة الخرسانة الجاهزة.

ويعتمد قسم المشروع على طريقة خاصة لتخزين المياه، وفقا لحالات ارتفاع درجة الحرارة وقلة الأمطار وفقدان رطوبة الخرسانة سريعا في المناطق الصحراوية.

الاحترام والتمسك بالتقاليد المحلية

خلال شهر رمضان، لا يأكل ولا يشرب العمال المحليون في النهار ويعملون لساعات قصيرة. ومراعاة واحتراما لعادات السكان المحليين، تتواصل إدارة المشروع مع صاحب المشروع والمشرف عليه، ويتم اختبار القبول  للمشروع الرئيسي في الفترة المحددة لضمان تقدم المشروع.

استمرت الشركة في الحفاظ على عدم تسجيل إصابات مؤكدة بالمرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد، ولم يتم الإبلاغ عن حالات مشتبه بها أو حالات وفاة مرتبطة بالمرض خلال فترة الوباء داخل البلاد.

ومع انتشار الوباء في الجزائر وارتفاع درجة الحرارة، ستواصل شركة CSCEC الخطوة التالية في الالتزام بالوقاية من الوباء ومكافحته، وتنسيق عملية البناء والإنتاج، والتغلب على الصعوبات لضمان استكمال مؤشرات الشركة بشكل أكثر سلاسة.

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “شركة CSCEC الصينية ‏تسابق الزمن: المساعي للتغلب على ‏الصعوبات المتعددة للإنتاج المستمر”

  1. رجوى قوراري

    مشروع يستحق التقدير مع كل الاحترام لشركة cscecالتي تعمل بحرص للوقاية من الوباء و خدمة العمال و حمايتهم من الجائحة و توفير سبل الراحة و الامان مع احترام عادات و تقاليد المنطقة 👏👏

  2. الاكاديمي مروان سوداح

    مبروك لهذا المشروع الكبير في ورقلة العزيزة التي هي الوطن الصغير لزميلنا العزيز الأستاذ عبد القادر خليل مدير شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية بالجزائر..

    هذا المشروع مهم جدا لتطوير المنطقة الجنوبية من الجزائر ولاستقطاب السياحتين الداخلية والخارجية، وبالتالي الاستثمارات على اختلافها نحو ورقلة.

اترك رداً