“شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية” في الجزائر.. إضافة نوعية عالمية لحلفاء الصين

img

خاص بشبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية


محمد سعيد طوغلي*

*الكاتب#سعيدطوغلي: عضو في هيئة#الإتحاد_الدّولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين في سوريا، وإعلامي وإعلامي #سوري، وعضو قيادي في هيئات إعلامية دولية، وسفير سلام ورئيس المكتب الإعلامي لمنظمة HWPLالعالمية، وعضو في إتحاد الإعلاميين العرب، ورئيس تحرير، وسفير لجامعة الشعوب العربية للإعلام الإلكتروني في سورية.


في المسيرة الكبرى لتسريع تطوير وتعميق العلاقات العربية الصينية وإكسابها زخماً متعاظماً؛ وهي مهمة كبرى تتبوأ مركز الصدارة في مهام وأنشطة الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحلفاء الصين؛ شهدنا واقعاً وعملاً يومياً لترجمة الهدف الاستراتيجي والبُنيوي للاتحاد الدولي، بقيادة مؤسسه ورئيسه الأستاذ الكبير وصديق الصين القديم مروان سوداح؛ ولمسنا في الشهور الماضية توسعاً وتعمقاً لجوهر ومحتوى وحجم التعاون والتبادلات المختلفة مع الصين، إذ تحققت نجاحات جديدة في إطار الصداقة العربية مع جمهورية الصين الشعبية – صديقة العرب وحليفتهم المجرَّبة على مدارِ العصور، ومنذ بداية التبادلات العربية الصينية، إذ تزخر الكتب بقصصها التاريخية الممتعة منذ فجر الحضارتين العربية والصينية..
في خضم هذه النجاحات والتطورات أطلق (الاتحاد الدولي) موقعه الإلكتروني الجديد والمميز من حيث التخصص، المُسمّى (شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية) في الجزائر، لتساهم في تصليب الجسور الإعلامية مع الصين، ولدفع المهتمين بالعلاقات العربية الصينية للاهتمام الخاص والأعمق بكل ما يحدث في الصين، وما بين العرب والصين، وهي إلى ذلك أيضاً نقله مؤسسية ونوعية تصل للقارئ العربي أينما كان.


تقف (شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية) موقفاً تاريخياً مسؤولاً إتجاه تلاقح الثقافتين العربية والصينية، ولتوسيع مسارب التعارف المتبادل والتثاقُف الحضاري بين الشعوب العربية وشعب الصين، ولترسيخ العلاقات والشراكة وتبادل الآراء مع الخبراء والإعلاميين والأكاديميين والمتخصصين من الجانب الصيني، مما يُعزّز الترابط بين الشعبين والمضي قُدماً في تطوير العلاقات الثنائية الهادفة بين الصين والعرب، ولجعل (مبادرة الحزام والطريق) هدفاً ورابطاً متيناً لِعُرى الصداقة والمحبة والإحترام المتبادل بين الشعبين، تماماً كما كان أمرها في غابر الازمان بين العرب والصينيين.


يُعتبر إطلاق موقع (شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية) على شبكة الإنترنت، خطوة هامة ومفصلية على صعيد تحقيق أهداف (الاتحاد الدولي) وأصدقاء الصين في الدول العربية، ويهدف الموقع إلى تعميق العلاقات الصينية العربية، من خلال عرض تحليلات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية عميقة المحتوى، ومقالات تعريفية بمصفوفة كبيرة من العناوين المهمة لأعضاء (الاتحاد الدولي) وأنصاره وأصدقاء الصين، الذين يغطّون بلدان ومناطق الوطن العربي، ولأجل العمل على تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الصين لدى العامة و..الخاصة ووسائل الاعلام.

  • التدقيق اللغوي والتحرير الصحفي: الأكاديمي مروان سوداح.
  • المراجعة والنشر: الأستاذ عبد القادر خليل.

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

2 تعليق على ““شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية” في الجزائر.. إضافة نوعية عالمية لحلفاء الصين”

  1. جهود كبيرة يبذلها الرفيق مروان سوداح رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتاب العرب اصدقاء وحلفاء الصين والرفيق العزيز عبد القادر خليل في قيادة شبكتنا الرائعة شبكة طريق الحرير الصيني وتوجيهها نحو الرقي والإبداع والتميز

  2. مطيب الجابري

    جمييييييييييييييييييييييل جدااااااااااااا

اترك رداً