Sunday 18th April 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

خمس حقائق يجب أن تعرفها عن السنوات الخمس القادمة حول الصين!

منذ شهر واحد في 04/مارس/2021

CGTN العربية/

لقد حان وقت الدورتين السنويتين للصين لعام 2021! هذا العام هو العام الأول من “الخطة الخمسية الرابعة عشرة”، وتعد المناقشات حول “الخطة الخمسية الرابعة عشرة” والمقترحات الخاصة بالأهداف طويلة المدى لعام 2035 أحد الموضوعات المهمة في الدورتين السنويتين هذا العام.

هدف واحد

في العام الحادي والعشرين من القرن الحادي والعشرين، ما هي رؤية الصين؟

تم التعبير عن هذه “الرؤية” بوضوح في “الخطة الخمسية الرابعة عشرة”، وهو “بناء دولة اشتراكية حديثة بشكل شامل”، أي من الآن حتى عام 2035، سيتم بناء الصين لتصبح دولة اشتراكية متوسطة النمو. “هذا هدف مشجع للغاية وكذلك هدف قابل للتحقيق”.

الدوران المزدوج

تقترح “الخطة الخمسية الرابعة عشرة” تسريع بناء نمط تنمية جديد مع الدورة الداخلية باعتبارها الدعامة الأساسية والترويج المتبادل للدورين الداخلي والخارجي. من منظور النموذج الدافع للتنمية الاقتصادية، قد تحولت الصين من “الترويكا” التي تعتمد على الاستثمار والاستهلاك والتصدير إلى “الدوران المزدوج”.

ثلاثة أحكام

منذ العام الماضي، شرح الأمين العام شي جين بينغ بعمق البيئة الداخلية والخارجية التي تواجه التنمية الاقتصادية والاجتماعية الصينية في العديد من المناسبات. أشار الأمين العام شي جين بينغ إلى أن العالم اليوم يمر بتغيرات كبيرة لم نشهدها منذ قرن.

التغيير الكبير الذي لم نشهده منذ قرن هو كذلك فرصة كبيرة لم نشهدها منذ قرن من الزمان. في “الخطة الخمسية الرابعة عشرة”، أصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ثلاثة أحكام مهمة، أي أن الصين لا تزال في فترة مهمة من الفرص الاستراتيجية، وتحقيق تنمية عالية الجودة أهم من أي شيء آخر، والازدهار المشترك يحتاج إلى مزيد من التقدم الحقيقي الواضح.

أربعة خطوط رئيسية

في مواجهة التغييرات الكبيرة التي لم نشهدها منذ قرن، أشار الأمين العام شي جين بينغ إلى: “يجب علينا الحفاظ على قوة التصميم الاستراتيجي والقيام بشؤوننا بشكل جيد”. تقترح “الخطة الخمسية الرابعة عشرة” أربعة خطوط رئيسية للتنمية، وهي تعميق الإصلاح الهيكلي في جانب العرض، واتخاذ توسيع الطلب المحلي كنقطة أساسية استراتيجية، والترويج الفعال لمفاهيم التنمية الجديدة، وجعل الاعتماد على التكنولوجيا الذاتي باعتباره الدعم الاستراتيجي للتنمية.

فيما يتعلق بالإصلاحات الهيكلية، يجب أن نركز على ثلاثة أشياء، وهي تعميق الإصلاح الهيكلي لجانب العرض باعتباره الخط الرئيسي، ودمجه مع استراتيجية توسيع الطلب المحلي، وتعزيز الإصلاح الهيكلي في القطاع الزراعي.

من ناحية توسيع الطلب المحلي، يجب أن نركز على تحقيق توازن ديناميكي عالي المستوى بين العرض والطلب، والاعتماد على الطلب لدفع العرض، والاعتماد على العرض لخلق الطلب.

فيما يتعلق بتنفيذ مفهوم التطوير الجديد، فإن الاعتبار الشامل للسلامة والتنمية هو محور التركيز في اقتراح “الخطة الخمسية الرابعة عشرة”.

حول نقطة الابتكار العلمي والتكنولوجي، فإن جعل الاعتماد على والتكنولوجيا الذاتي كدعم استراتيجي للتنمية هو محور اقتراح “الخطة الخمسية الرابعة عشرة”. بالإضافة إلى ذلك، فإن “المزايا الفريدة للتطبيق السريع والواسع النطاق للتكنولوجيات الجديدة والتحديثات التكرارية” هي أيضا مفتاح التطور السريع للعلم والتكنولوجيا في الصين.

التخطيط أكثر اكتمالا

في عام 1953، بدأت الصين في صياغة أول “خطة خمسية”. بدءاً من “الخطة الخمسية الحادية عشرة”، أصبحت “الخطة” أكثر اكتمالاً. لقد دخلت الصين أيضًا في المسار السريع للتطور السريع، والعديد من المخططات في الخطة “اكتملت قبل الموعد المحدد” أو “اكتملت بصورة أفضل من المطلوب”. القدرة الفائقة على التخطيط والقدرة على تنفيذ التخطيط هما “أسرار النجاح” للنموذج الصيني.

بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *