Monday 25th January 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

تونس و الصين: عرض لتطورات العلاقات الثنائية

منذ 3 أشهر في 07/نوفمبر/2020

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

 

تونس و الصين: عرض لتطورات العلاقات الثنائية

 

إعداد: الأكاديمي مروان سوداح*

*رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين.

 

 في يونيو /حزيران المنصرم (2020)، أشاد الرئيس التونسي قيس سعيد، بالعلاقات التونسية الصينية، خلال لقائه سفير الصين في العاصمة التونسية، وانغ وين، بمناسبة انتهاء مهام عمله في تونس.

 ونقل بيان لسفارة الصين في تونس، إن الرئيس قيس سعيد “أشاد بعمل السفير وانغ وين، وأعرب في هذا السياق، عن شكر تونس لجمهورية الصين الشعبية على ما قدمته من دعم قوي ومساعدات للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في تونس، إلى جانب الإعانات والإمدادات الطبية التي وجهتها إلى الشعب التونسي لمساعدته على مقاومة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).”

 كما أشاد الرئيس التونسي بالتقدم الصيني، وأكد إعجاب تونس بالإنجازات التي حققتها الصين، وأن التعاون بين البلدين واعد، معرباً في نفس الوقت أنه بفضل الجهود المشتركة للجانبين، ستُصبح العلاقات التونسية – الصينية نموذجاً للعلاقات الدولية.

 وفي صورة جلية أخرى تعكس عمق العلاقات التونسية الصينية، أكدت القائم بأعمال سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى الجمهورية التونسية، “يوان ليجي”، إن “الصين عازمة على مواصلة دعم تونس في عدة مجالات، منها البحث والتطوير في مجال اللقاح ضد فيروس كورونا”. 

 إضافة إلى ذلك، لفتت المسؤولة الصينية الإنتباه، إلى “أن تحسنا طرأ في علاقات البلدين خلال فترة مواجهة جائحة كورونا..”، وأكدت قائلة، “الأصدقاء الحقيقيون يَظهرون خلال المواقف الصعبة.. تونس عبّرت عن تضامنها مع الصين منذ أن شهدت تفشياً للفيروس في أيامه الأولى.”

 وتناولت يوان ليجي في كلمة ألقتها بمناسبة الاحتفال بالذكرى 71 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، ونُشرت في الموقع الرسمي للسفارة الصينية طبيعة العلاقات الثنائية الصينية التونسية مشيرةً إلى أن : “التعاون في العديد من المجالات ما زال متواصلاً بين البلدين.. سيتم استكمال أعمال بناء المستشفى الجامعي في صفاقس (جنوب)، والذي تم من خلال هبة صينية”.

 وفي شأن متّصل، ركّزت وسائل الإعلام التونسية على مسألة استكمال أعمال بناء الأكاديمية الدبلوماسية والمركز الرياضي الشبابي، في بن عروس، جنوب العاصمة تونس، وتنظيم الدورة 19 للمناظرة الموجهة للطلبة “جسر نحو اللغة الصينية”.

 تهتم الصين بعلاقاتها مع تونس، لهذا يؤكد الطرفان على ضرورة استمرار العمل في مكافحة فايروس كورونا، ومساعدة الصين لتونس في هذا المجال، فقد سبق لسفير الصين السابق لدى تونس، وانغ وين بين، تقديم تهانيه للسلطات التونسية بتحقيق نتائج إيجابية في المعركة المفتوحة على المرض، لافتاً في هذا السياق إلى أن تونس بتاريخها الحافل وانفتاحها وقدرتها على التكيف مع المُتغيرات الخارجية، شكلت مصدراً هاما لها لتحقيق التنمية.

  وشدّد السفير على أن التعاون التونسي – الصيني حقّق بفضل رئيسي البلدين نتائج إيجابية، وأكد أن الصين تحترم دائماً تطلعات وخيارات الشعب التونسي، وستواصل دعم عملية التحول في تونس، والعمل على المزيد من تعميق وتطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين على أساس الاحترام والمنفعة المتبادلة.

ملف كورونا

في خواتيم أغسطس 2020، سلّمت الصين دفعة جديدة من المساعدات الطبية لتونس، لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19). من جهتها، أعلنت السفارة الصينية في تونس في بيان لها، أن التبرع شمل 100 ألف كِمامة طبية، وبيّن البيان، أن الصين تحرص على مواصلة تعزيز التعاون مع الجانب التونسي للتغلب على الوباء سوياً.”

 والجدير بذكره، أن تونس تلقت هذا العام عدة دفعات من المساعدات الطبية من الحكومة الصينية والمؤسسات والشركات الصينية، وبخاصة منذ أواخر أذار / مارس، لمساعدتها في مجابهة مرض (كوفيد-19).

 وضمن هذا السياق، ثمّن وزير الخارجية التونسي نور الدين الري، خلال الدورة التاسعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني – العربي، الحركية التي شهدتها العلاقات بين الجانبين والارتقاء بالتعاون المشترك. 

 من ناحيتها، شدّدت وزارة الخارجية التونسية في بيان وزعته، على أهمية الحركية التي شهدتها العلاقات العربية – الصينية على مدى السنوات الماضية في الدفاع عن القضايا العربية الجوهرية، والارتقاء بالتعاون المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 ودعا البيان إلى السعي سوياً من أجل مزيد تطوير هذه العلاقات، لاسيّما في المجالات التي تسجل فيها الصين ريادة عالمية على غرار تكنولوجيات المعلومات والاتصال.

 وشدّد في هذا السياق على أهمية تفعيل التعاون الصيني – العربي في مجال التدفق السياحي والتكوين والتدريب، عبر الإسراع بإنشاء المركز العربي – الصيني للتكوين السياحي والفندقة في تونس.

 وأكد أن انخراط تونس في (مبادرة الحزام والطريق) تمثل خطوة جديدة نحو مزيدٍ الارتقاء بالعلاقات التونسية – الصينية، مُعرباً في هذا الصدد عن تطلع تونس إلى تطوير مُبادلاتها التجارية مع الصين، ومضاعفة الاستثمارات الصينية في تونس.

 وعُقد الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون الصيني – العربي عَبر تقنية الفيديو برئاسة وزيري خارجية الصين وانغ يي، والمملكة الأردنية الهاشمية أيمن الصفدي.

 

مراجع:

1/وكالة تونس أفريقيا للأنباء (وات).

2/موقع انترنت سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى تونس.

3/وكالة أنباء (شينخوا) الرسمية الصينية.

4/شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية في الجزائر.

5/إذاعة الصين الدولية/ القسم العربي.

6/شبكة الصين الإخبارية.

7/جريدة الشعب الصينية.

التصنيفات: مقالات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


التعليقات:
  • تونس والصين لديهما علاقات كبيرة ومهمة وقواعد متينة منذ تأسيس علاقاتهم الدبلوماسية وعدم تسليط الاضواء عليها هو بحد ذاته خيانة تاريخية وسياسية وإنسانية للعلاقات الثنائية والجماعية بين هذه الاطراف.. من الواجب تخصيص متخصصين للكتابة في هذا المجال بين هذين البلدين الصديقي فتونس مفتاح ومصر والجزائر هم دولا وشعوبا مفاتيح مهمة لقلب أفريقيا وفي شؤون عديدة فيها.. وفي العالم العربي الأفريقي.

  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *