Wednesday 3rd March 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

تقدم نحو مجتمع رغيد الحياة: الابتكار في قطاع التجارة الإلكترونية وبناء جسر حلم لمعوقين

منذ 6 أشهر في 18/سبتمبر/2020

CGTN العربية/

في هذه المكتبة الصغيرة التي تبلغ مساحتها أقل من 100 متر مربع، تقام مسابقة خاصة لذوي الحاجات الخاصة الذين يجلسون جميعا في كراسي متحركة، وبجانبهم كثير من رفوف العرض التي توضع عليها منتجات زراعية متنوعة من مدينة شيان التابعة لمقاطعة هوبى، بما في ذلك العسل والأسماك والشاي وغيرها. إن هؤلاء الأشخاص كانوا يشعرون بحزن وتشاؤم تجاه الحياة، حتى أن بعضهم كانوا يخافون من الانخراط في المجتمع ويفضلون البقاء في بيوتهم الصغيرة لفترة طويلة. ولكن عندما يجلسون أمام شاشة البث المباشر، يفاجئهم النشاط والحيوية التي تدفعهم إلى بذل أقصى جهود لتحقيق الأحلام الجميلة.

الجمع بين الانترنت والعالم الخارجي وبناء جسر حلم يصعد عليه الجميع

لقد بلغ عدد ذوي الحاجات الخاصة في مدينة شيان أكثر من 280 ألف شخص حسب المعلومات الإحصائية، ولكن طرق بيع المنتجات المحلية كانت محدودة جدا بالنسبة إليهم. فلذلك أنشئ مركز الخدمة لمنتجات التجارة الإلكترونية لذوي الحاجات الخاصة في مدينة شيان، الأمر الذي ساهم مساهمات كبيرة في دفع استئناف العمل والإنتاج لأولئك الأشخاص عبر منصة التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى دفع التوظيف وريادة الأعمال في مجالات مختلفة.

قال وو شان هونغ، مسؤول جمعية ذوي الحاجات الخاصة في مدينة شيان، لم يعتبر المركز منصة مهمة لدفع التوظيف وريادة الأعمال بالنسبة إلى هؤلاء الأشخاص فحسب، بل هي أيضا منصة لتقديم مساعدات فعلية لهم. كلما بيعت منتجات محلية، زادت ثقتهم في ريادة الأعمال، وكلما اشترى المستهلكون منتجات من المركز، يساهمون في منح هؤلاء الأشخاص مزيدا من الثقة في مدينتهم الجميلة.

لقد نجح مركز الخدمة في اندماج التسوق ومساعدة المعوقين بشكل مثالي، حيث أنه قد اتخذ أسلوب “الجمع بين الانترنت وخارجها” في عملية بيع المنتجات، وبذل جهودا دؤوبة في دعم المنتجات المصنوعة من شركات المعوقين والمؤسسات الخيرية الاجتماعية، الأمر الذي قد شق طريقا مثاليا لمساعدة المعوقين في المنطقة.

” إن تعليم شخص كيفية الصيد أفضل من إعطائه السمك مباشرة”

تشانغ يان، واحدة من أعضاء مركز خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة تبلغ من العمر 31 هذا العام، أصيبت بإعاقة في عام 2011 بسبب حادث مرور تعرضت له، الأمر الذي أدى إلى تشاؤمها وخيبة أملها تجاه الحياة، وجعلها خائفة من مغادرة البيت ومواجهة العالم الخارجي، بعد عدة مرات من رفض الآخرين. وبعد 9 سنوات من البقاء في المنزل، بدأت عملها كموظفة مسؤولة عن خدمة المستهلكين وإدارة المكتبة وخدمة حياة الأصدقاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها، الأمر الذي يشعرها برضا النفس والسعادة. وقالت:” كنت لا أفعل أي شيء في البيت، وأعيش إنسانا لا قيمة له في المجتمع. ولكن بعد المجيء إلى هنا، حصلت على كثير من المعلومات والمهارات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية، وكيفية التبادل مع الآخرين، بالإضافة إلى الحصول على رواتبي الشهرية التي تتراوح ما بين 2500 إلى 3000 يوان صينيا.”

لقد ساعد مركز الخدمة للتجارة الإلكترونية أكثر من 100 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة في التوظيف خلال عدة أشهر، بالإضافة إلى إرشاد أكثر من 20 شخص آخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة ليكشفوا طرق الكفاح في حياتهم. وقال تو تشينغهاي، مسؤول المركز أنهم أنشأوا كثيرا من النشاطات الخاصة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة المحليين. ومن المخطط بناء مراكز فرعية في محافظات مختلفة من أجل دفع توظيف مثل هؤلاء الأشخاص قرب منازلهم وبيع المنتجات الزراعية واليدوية المحلية عبر منصة إلكترونية. إلى جانب ذلك، هم يحتاجون إلى دعم المزيد ممن لديهم حلم وشجاعة من ذوي الاحتياجات الخاصة كي يساعدوهم على بناء سلسلة التمديد ودكاكين إلكترونية تتميز بخصائص محلية على شبكة الانترنت، وهو ما يساهم في دفع التحول وارتفاع المستوى للقطاعات التقليدية، وتأهيل دفعة جديدة من المؤسسات والأكفاء الجدد الذين يدعمون هؤلاء الأشخاص لبناء العلامات المحلية الذاتية.

التصنيفات: الصين من الداخل
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

أخبار أذربيجان

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *