Wednesday 3rd March 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

تحية وتقدير للقيادة الصينية ولإيغور الصين وشعبها

منذ شهر واحد في 20/يناير/2021

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

 

تحية وتقدير للقيادة الصينية ولإيغور الصين وشعبها

غسان أبو هلال
تعريف بالكاتب: *#غسان_ أبوهلال: عضو في الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين و #الكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) #الصين، وناشط في وسائل التواصل الاجتماعي.

تحية طيبة لشعب الإيغور ومسلمي الصين والشعب الصيني الصديق بكليته، نستهلها في عامنا الجديد الحالي بتمنياتنا لهم جميعاً بالخير والبركات والسؤدد من عند الله، ونهديهم محبتنا الخالصة وتقديرنا العالي لهم ولمكانتهم الرفيعة في الصين وفي عقولنا، ونبث إليهم ولجميع مسلمين جمهورية الصين الشعبية أشواقنا الطيبة، ضمنهم شعب منطقة نينغشيا، مثمنين للقيادة الصينية الحكيمة وعلى رأسها الأمين العام للحزب ورئيس الدولة الزعيم شي جين بينغ لعنايته الموصولة ليلاً ونهاراً، صيفاً وشتاءً بهم، وتوفير المساواة إليهم على مستوى واحد مع بقية القوميات الصينية، وإمدادهم بالخيرات والتميزات المِلاح في الحياة، والعمل، والطبابة، والتعليم، والراحة، والاستجمام وحضانات الأطفال، والثقافة والمكتبات، وغيرها الكثير الكثير.

تتعمق وتتأصل فيَّ وفي عائلتي الرغبة الجامحة للتواصل مع أهلنا وإحبتنا المسلمين وعائلاتهم في الصين، وليس معهم فقط بل ومع شيوخ الدين ورجالاتهم، وأقامة علاقات صداقة ومحبة بيننا، تكون بذرة في أرض صالحة لتنمو وتزدهر العلاقات الاجتماعية والشعبية بيننا، فيتعمق فهمنا لبعضنا البعض، وتقصُر المسافات بين بلدينا، لتكون سنتمترات بدلاً عن آلاف الأميال.

رغبتنا كذلك في نسج علاقات قوية مع مجلة المسلم الصيني، التي تصدر كما نعتقد باللغة العربية ولغات أخرى. وللأسف، هذه المجلة لا توزّع في الأردن، ولم أتمكن من الحصول ولو على نسخة واحدة منها في احتفالات السفارة الصينية في عمّان بالعيد الوطني للصين الصديقة.
لم أتمكن سابقاً من التواصل مع الصين ومسلميها الأفاضل وشعبها الطيب العامل على توليد الخير والدافع لتقدم البشرية لأسباب منها أولاً ضيق الوقت، وثانياً انشغالنا بالقضية الفلسطينية وهموم شعبنا الفلسطيني الجريح الذي اغتًصبت أرضه صهيونياً، وها هو العالم في أغلبه يقف موقف المتفرج من القضية الفلسطينية، أو أنه يدعم كيان الاحتلال قلباً وقالباً، رسمياً أومن وراء الستار!
وثالثاً، إنشغالنا بجائحة الكورونا التي أفرغت أجسادنا من طاقاتنا، وهي التي أشغلت العالم بمشكلاتها القتّالة.

واحدة من سياسات الغرب وفلسفته إنما تتمحور حول شعار “فرّق بينهم تسد”، أي زرع الفُرقة بيننا كعرب ومسلمين وبين الصين ومسلميها، فهذه السياسة الخبيثة ليست بجديدة، فهي متّبعة عند الاستعمار منذ انبثاقه في العصور السابقة، إذ أنه يَعرف تمام المعرفة كيفية سلوك الطريق الأقصر للنيل منّا وإبعادنا عن بعضنا البعض، فطموحه دائماً وأبداً هو فصل التواصل بيننا وبينكم أيها الصينيون، وبين مسلمينا وبين مسلمي الصين، حتى تتعمق الأكاذيب والفبركات من جانب الاستعمار في فضاء العرب والمسلمين البعيدين عن الصينيين ومسلمي الصين.. لكننا معكم ومع القيادة الصينية ومع مسلمي الصين، نحبكم وانتم تحبونا، ونسعى للتواصل المباشر معكم دون وساطات.
((أن الشر لا يدوم، والإنسان لا يدوم لأن عمره قصير، ولا يدوم سوى العمل الخير الذي يبقى على الأرض وُيثمر للأجيال المتآخية))، مَثلُ ذلك مَثل النبته الخيّرة في الأرض المِعطاءة.

ومهما تطاولت يد الشر بيننا وبينكم فلن تطول، بل ستقصر، ونحن سوياً سنجعلها أقصر فأقصر.

والذي يُسعد قلبي ويُفرحه، أن المسلمين الإيغور في أيدي أمينة ما دامت عين الله ترعاهم والقيادة الصينية الحكيمة تدير شؤنهم بمحبة لهم، وتسعى لمصالحكم، وإن سنحت لي الفرصة لزيارتهم فلن أقصّر بذلك، إذ أنني سأحمل من الصين الكثير من الأخبار الضاحِضة للفبركات الغربية واستعمارها المعلوماتي والثقافي للعالم، وهنا دعوني أقول بكل صراحة أن القيادة الصينية الحكيمة كانت وما زالت تتجيش بالبصر والبصيرة في إدراك المخاطر الاستعمارية المحدقة بها وبمسلمي الصين، ذلك أن هذا الاستعمار يسعى لتوظيف هؤلاء المسلمين الإيغور كأوراق “شدّة” أو كحجارة شطرنج لخدمة الاستعماريين، ولتشويه صورة المسلمين الإيغور.

وختاماً، أنوّه إلى ضرورة أن يكون هنالك تطبيق صيني مشابه ورديف للفيسبوك والواتساب، سهل الاستعمال لشعوب العالم، مهمته التقريب اليومي للمسافات بيننا وبينكم أيها الصينيون الأحباء، على أن يكون تحت إدارة الجهات المعنية لجمهورية الصين الشعبية.
أود التذكير هنا مرة أخرى، بأن لدي الرغبة في زيارتكم والتواصل معكم، حتى تمتلىء عيني ويمتلىء قلبي بالمحبة لكم والسلام تجاهكم، ولإرساء علاقات الأخوّة المباشرة وإياكم.

التصنيفات: مقالات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

أخبار أذربيجان

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *