Tuesday 24th November 2020
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

برقية تهنئة موجّهة للأمين العام للحزب الشيوعي الصيني الرفيق شي جين بينغ بمناسبة الذكرى الـ71 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة

منذ شهرين في 01/أكتوبر/2020

برقية تهنئة موجّهة للأمين العام للحزب الشيوعي الصيني الرفيق شي جين بينغ بمناسبة الذكرى الـ71 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة

 سيادة الرفيق العظيم شي جين بينغ الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني الباني و رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة؛ 

 

تحية رفاقية واحتراماً، أما بعد؛

 فنتقدم لفخامتكم الحليف بتهانينا القلبية وأمانينا الكِبار بمزيد من النجاح وتعظيم مكانة الحزب الشيوعي الصيني وجمهورية الصين الشعبية الصديقة، في احتفالاتكم الحاشدة الجارية بمناسبة الذكرى الـ71 لتأسيس الدولة الصينية الحديثة، التي نعوّل عليها في مستقبل الخير للبشرية جمعاء.

 

 تحتفل بلادكم الصديقة، جمهورية الصين الشعبية، بالذكرى الحادية والسبعين لتأسيسها بتحقيقها نجاحات مذهلة وغير مسبوقة بشرياً في مختلف الحقول، منها على سبيل المِثال لا الحصر، الفضاء الخارجي وارتياده ودراسته وتوظيفه لخدمة الأهداف السلمية للإنسانية، ، ومجالات التربية والتعليم، والصناعة، والتقنيات المتجددة، والذكاء الاصطناعي، والزراعة والتخفيف من حّدة التلوث، والقضاء على الفقر والفقر المُدقع، وتعزيز شبكة الأمان المجتمعي عموماً، ضمنها التأمين الصحي والسكن اللائق بخاصة في القُرى والأرياف، وتطوير حجم وفعالية المساعدات المُقدّمة للفئات والطبقات الاجتماعية المختلفة، التي منها العَجزة وكِبار السن والشباب، وتوفير الأعمال لهم وتفعيل قدراتهم الابداعية، وحماية النساء والطفولة والأمومة ورعاية دور الايتام والرُّضّع والأطفال، وغيرها الكثير. وفي سبيل إحراز نجاحات كُبرى في هذه الفضاءات، توفّر الدولة الصينية مبالغ فلكية لخدمة مجتمعها ولإدخال البسمة إلى كل عائلة فيه.

 وبهذه المناسبة الصينية الوطنية والأممية الأكثر أهمية في عصرنا، كون الاحتفاء بها وبنجاحات الصين على مدار 71 سنة خلت، هو الاحتفال بعصر جديد للارتقاء بالعالم إلى مستوى رفيع من التعامل بالمِثلِ وعلى قدم المساواة في القول والفعل، وضمان نجاح الهدف المشترك والمجتمع الواحد والمصير الذي ترنو البشرية لتحقيقه، لأنه يعمل على تحقيق المساواة للجميع، وتوفير الخيرات بالتساوي بين الجميع، وتسييد الخير الشامل، ومنع استغلال شعب لآخر ودولة لأُخرى، ولوقف توظيف قوة جماعة على جماعة أخرى. 

 هذه المبادىء السامية والعالية التي نرفع راياتها ترسَخ في مصفوفات المبادىء والقواعد الإنسانية والسلوكية الشريفة، والتي تعلو مكانتها في مبادئنا السامية وفي مقدمتها شعار “الفرد للجميع والجميع للفرد”، ونسعى نحن في (الإتحاد الدولي) وهيئاتنا المختلفة الموقعة على هذا البيان التاريخي المشترك – وبمطلق الحرص على هِبة الحياة المُقدّسة، وحاملين المَحامل المشروعة للشعوب على ظهورنا وفي عقولنا – إلى ترجمتها وتمكينها في الأرض، لمصلحة أهل الأرض جميعاً بمختلف قومياتهم وأعراقهم وألوانهم ولغاتهم ومقاماتهم الطبقية ومواقعهم ومراتبهم الفكرية والاجتماعية وقدراتها المالية وغيرها. 

 

 في ذكرى الـ71 البطولية لتأسيس جمهورية الصين الشعبية بعد تحرّرها واستقلالها وانتصارها مع حلفائها في الحرب العالمية الثانية، بزعامة الرفيق ماوتسي تونغ، نستذكر الاندفاعة الكبرى للصين نحو العالم العربي، فمنذ تأسيسها كانت الصين وما زالت تقف إلى جانب الحقوق العربية المشروعة، في الحرية والاستقلال والخيار الوطني الذي يصب في صالح مُثل العرب العليا. 

 الحضارتان العربية والصينية متلاقيتان إنسانياً وجوهراً، وقد تعزّزت علاقات الأُمتين العربية والصينية وتداخلت من خلال طريق الحرير القديم، وستتعزز أكثر من خلال مبادرة الحزام والطريق الجديدة التي سبق وتقدّمتم بها سيادتكم أيها الرفيق المُكرّم شي جين بينغ هدية للإنسانية.. فهذه المبادرة تعمل على تقديم إسهامات جديدة للسلام والتنمية للبشرية، مؤتمَنةً على مستقبل أكثر عدالة للجميع.

 خلال السنوات الماضيات،  قطعت الصين شوطاً طويلاً، وشقت طريقاً غير مسبوق لبناء الاشتراكية ذات الخصائص الصينية بنجاح، فارتقت حياة الشعب الصيني إذ تم القضاء على الفاقة، وغدت يوميات الصينيين رغيدة ووفيرة بكل رغباتهم.

 وجود جمهورية الصين الشعبية على الكرة الأرضية وانفتاحها على  العمليات السياسية فيها، عزّز القضية النبيلة للسلام والتنمية للبشرية، وذلك في إطار الممارسة الناجحة للشعب الصيني لتحقيق التقدم السريع، الذي غدا مِثالاً عالمياً يُحتذى. فبوجود الصين أصبحت المَعمورة أكثر رقياً وأفضل حضارة وثقافة، وتعمل الصين لتكون دول وشعوب كوكبنا أكثر سلاماً أيضاً. 

 

 في الذكرى الـ71 تستمر الصين في تطوير نفسها من خلال فتح بابها واسعاً أمام الجميع، وجعله مُشرعاً بلا إغلاق، مؤكدة بالتالي انفتاحها العالمي الثابت، ذلك أن التطور الفائق للصين تم في ظل ظروف الانفتاح الواسع. لذلك، ستستمر الصين وبقوة في بناء مبادرة الحزام الواحد والطريق الواحد بفروعه الكثيرة، بحيث تصل المكاسب والمنافع منها إلى مختلف البلدان والشعوب في جميع القارات، ولن يتمكن أحد من الوقوف بوجهها لألغاء مبادرتها، برغم كل المحن والصعوبات، فقيادتكم الصينية وعلى رأسها سيادتكم أيها الرفيق شي جين بينغ، توظف إجراءات فاعلة للتأكيد على أن باب انفتاح الصين لن يغلق أبوابه، وسوف يزداد إتّساعاً ما وسعه الجهد لذلك.

 نثق أن الصين، وبالرغم من الصعوبات العالمية الحالية والتي ربما لم نشهد لها مثيلاً خلال عشرات السنين المنصرمة، ستبقى على عهدها بتقديم مساهمات أضخم للإنسانية، فهذا واجب مقدّس تقدمه قيادتكم وشعبكم في الصين للبشرية، في إطار دفعها المتسارع للمسيرة العظيمة لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية سوياً مع شعوب جميع البلدان، بما في ذلك دول مجموعة (بريكس)، وغيرها من الهيئات الأممية، في سبيل تسييد السلام الشامل وتمتع الجميع بالعدالة الفعلية، ولخدمة التنمية البشرية الأمثل.

فكل عام وفخامتكم أيها الرئيس “شي جين بيغ” وقيادتكم الحزبية الصينية، وهيئة الوزارة الحكومية في جمهورية الصين الشعبية، والأمة الصينية الكبيرة، بكل خير وسلام وتقدّم، مُجيّشة بمبادىء عظيمة مُلهمة لخدمة أرض الانسان والعِمران حيث ننتج ونحيا، وبكم نسمو برعايتكم إنسان العالم في كل رياحه عقيدةً وعملاً.

 

*الموقعون على البرقية:

1 – الأكاديمي مروان سوداح – رئيس الفيديرالية الدولية للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين – الأُردن.

2 – الاستاذ عبدالقادر خليل: مدير عام ورئيس التحرير المسؤول لشبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية – الجزائر.

3 – الرفيق حمزة رافع النهار الفضلي: مساعد رئيس الفيديرالية الدولية للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين للشؤون الداخلية الصينية – بكين.

4 – الرفيق عامر جاسم العيداني: رئيس التحرير المسؤول لوكالة (السندباد) الإخبارية العراقية.

5 – الرفيق علي سلمان العقابي: رئيس التحرير المسؤول لوكالة (المدائن) الإخبارية العراقية.

6 – الرفيق باسم محمد حسين: ممثلاً عن المكتب الإعلامي للحزب الشيوعي العراقي.

7 – الرفيق محمد مسليني: المكتب السياسي لحركة الشعب؛ و وزير التجارة السابق – تونس.

8 – السيد محمد علي صالح: نائب رئيس جمهورية جُزر القمر الأسبق، ورئيس حزب الإتحاد لتنمية جُزر القمر UPDS، وأمين عامية تابع لجزيرة القمر الكبرى (نغازيجا).

9 – السيد إبراهيم حمدان: أمين عام حزب الإتحاد لتنمية جُزر القمر الكبرى (نغازيجا).

10- الرفيق أشرف علي محمد إسماعيل: رئيس اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الإشتراكي – اليمن.

11- دكتورة كريمة الحفناوي: كاتبة وإعلامية مصرية وعضو في السكرتاريا المركزية للحزب الإشتراكي المصري/ مصر، وعضو متقدم ناشط في الأتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين.

12- الإعلامية والكاتبة يلينا نيدوغينا: رئيسة هيئة السيدات الروسيات صديقات الصين (الأُردن).

13- عبدالرحمن أبو حاكمة (أبو الحكم): شخصية سياسية وناشط إعلامي (الأُردن).

14- محمد هايل السامعي: قيادي بارز في إتحاد شباب الحزب الإشتراكي اليمني.

15- فادي زواد السمردلي: رئيس المجلس الوطني لحزب جبهة النهضة الوطنية الأردنية – الأُردن.

16- بهاء مانع شياع: رئيس رابطة الصحفيين أصدقاء الصين في محافظة البصرة – العراق؛ ورئيس الفرع العراقي (الأول من أكتوبر 1949)،  في الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين.

17- رابطة أصدقاء الصين في الجزائر – الجزائر.

18- الأُستاذة سناء كليش: صحفية وكاتبة معروفة – تونس.

19- الأُستاذ خالد رافع الفضلي: كاتب وإعلامي ومتخصص بالشؤون الفكرية والآسيوية (الأُردن).

20- الأُستاذ طارق قديس: أديب وإعلامي شهير – الأُردن. 

21- الأُستاذ عبد الحميد الكبي: مستشار رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين، و رئيس رابطة أصدقاء طريق الحرير الصيني في اليمن – تحت التأسيس -. 

22- السيد محمد هارون: منسق تجاري بين الفعاليات الأُردنية والصينية.

23- وكالة أنباء بيونغيانغ الإخبارية وراء الحدود.

24- المجلس العربي للتضامن مع الشعب الكوري ومناصرة توحيد شطري كوريا.

25- المجلس العربي لدراسات فكرة زوتشيه.

26- المجلس العربي للتضامن مع جمهورية فنزويلا البوليفارية.

27- رابطة القلميين العرب حُلفاء روسيه – بوتين.

28- منتدى قراء (مجلة الصين اليوم) في الأُردن.

29- المنتدى الأُردني لأصدقاء ومستمعي القسم العربي لإذاعة الصين الدوليةCRI.

30- دكتور سعيد طوعلي: نادي قراء وأصدقاء (مجلة الصين اليوم) في سورية.

31- دكتور سعيد طوغلي: نادي أصدقاء ومستمعي القسم العربي لإذاعة الصين الدوليةCRI  في سورية.

عَمَّان – المملكة الأردنية الهاشمية

مبردة بتاريخ 25/سبتمبر، أيلول/2020م.

بواسطة: khelil

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


التعليقات:
  • برقية تهنئة مهمة، وضعت النقاط على الحروف، تسلّمها فخامة الرفيق الرئيس شي جين بينغ بعد أن قام الرفاق في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بترجمتها وتسليمها له شخصيا..

  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *