Friday 5th March 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الصين ونجاح دبلوماسية (سينوفارم ) مع أوروبا

منذ أسبوعين في 18/فبراير/2021

الأنباط – الأردنية/

الصين ونجاح دبلوماسية (سينوفارم ) مع أوروبا

بقلم: الأكاديمي مروان سوداح

 

يمكن القول بثقة، إن جمهورية الصين الشعبية قد نجحت في إنجاز نقلة نوعية جديدة لعلاقاتها مع دول أوروبا بشرقها وغربها، وهو ما سوف يُسجَّل للمدرسة السياسية والدبلوماسية الصينية بأحرفٍ من نورٍ ونارٍ، ليشهد العالم على حذاقة الرئيس شي جين بينغ في توجيهه الدقيق والذكي للدفة الصينية في الظروف الدولية الراهنة شديدة التعقيد والاحتِرار، والتي تُطبِق الخناق على العالم برمته.

في الأخبار المتواترة، أن دولة المجر انضمت إلى دولة صربيا في قيادة حملات التطعيم الجماعي باستخدام لقاح كوفيد/19 الصيني، الذي طورته شركة (سينوفارم) الصينية.  في المقابل، “تكافح” دول أوروبية أخرى ضد ما اصطُلِحَ على تسميته بِ”أزمة تسليم اللقاحات”، في محاولة لتتحسس طريقها للخروج من نفق الإغلاق والبدء في التعافي الاقتصادي، لا سيّما وأن نحو 15 بالمئة من سكان صربيا، (6.5 مليون)، قد تلقوا جرعاتهم الأولى بفضل 1.5 مليون مصل صيني الصُنع.

في تصريحات لا سابق لها، أكد الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش في مقابلة مع وكالة أنباء (شينخوا)، أن “معظم الناس في البلاد يتم تطعيمهم بلقاح (سينوفارم)”. وكشف: “لا توجد دولة في أوروبا تستطيع أن تجد فيها هذا المستوى من الثقة (في اللقاح الصيني)، الذي يمكن أن تراه هنا في صربيا”. واستطرد: المواطنون “هنا” راضون جدًا، ونحن فخورون للغاية بنجاحنا في توفير مثل هذه الضروريات الصحية الفُضلى لشعبنا والمستقبل الأَجوَدَ لبلدنا”.

وفي سياق متصل وغير متوقع إطلاقًا، صرّح وزير الصحة الألماني ينس سبان، بأنه “مُنفَتح” على استخدام لقاحات من الصين وروسيا في ألمانيا، في حين دعا ماركوس سويدير، حاكم ولاية بافاريا الألمانية، هيئة الإشراف الأوروبية إلى اختبار اللقاحات الروسية والصينية “في أقرب وقت ممكن”، ويتزامن ذلك مع شحنة من (سينوفارم) إلى البوسنة والهرسك، بعد أن طلبها أحد كيانَيِها، وهو جمهورية ((صربسكا))، وفقًا لتصريحات وزير الصحة والرعاية الاجتماعية في ((صربسكا))، ألين سيرانيتش، مؤكدًا أن بلاده طلبت “بالفعل” لقاحات لـ20 في المئة” من سكان دولته، ونوّه إلى أن طلبها من الصين “سيجعلنا سعداء بتمكننا من تقديم أنواع مختلفة من الأمصال لمواطنينا”.

إلا أن التصريحات الأكثر دويّا كانت تلك التي أعلنتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إذ أعربا عن “انفتاح بلديهما على مختلف اللقاحات المُعتمَدة من وكالة الأدوية الأوروبية، التي أعطت حتى الآن الضوء الأخضر فقط للقاحات فايزر/بيونتيك، وموديرنا، وأسترازينيكا”، عِلماً بأن نقص اللقاحات المُعتمَدة في أوروبا أثار انتقادات عامة متزايدة تُطالِب بحلول سريعة بديلة، وهو ما دفع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، للكشف عن أن الإتحاد الأوروبي متخلف في مكافحة الفيروس، وأنه كان “متفائلا للغاية” بشأن الإنتاج الضخم للقاحات، إلا أن الأمر قد يستغرق من 3-4 أسابيع إضافية للحصول على موافقة وكالة الأدوية الأوروبية!

على خلفية تنامي وتعمّق واتساع علاقات الصين مع دول أوروبا ذات “البصمة” الغربية منذ “بيريسترويكا” شياطين “غوربي” و”إلتسين”، قد نشهد في الشهور القليلة المقبِلة انقلابًا سياسيًا أوروبيًا صوب علاقات أكثر عُمقًا وتعاونًا مع الصين، في إطار ثبات طريق الحرير الصيني الجديد؛ (“مبادرة الحزام والطريق” التي أعلنها الرئيس شي جين بينغ خلال وجوده في جامعة نزارباييف في كازاخستان عام 2013 )؛ لتتنقل في رياح أوروبا المختلفة. لننتظر، فقد نرى نقلة نوعية جديدة في السياسة “الأوروغربية” على خلفية نشاط كورونا الانقلابي في القارة العجوز!

*متخصص بالشؤون الصينية.

التصنيفات: مقالات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *