Thursday 29th October 2020
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الصين دولة موثوقة بحجم العالم

منذ 4 أشهر في 07/يوليو/2020

*شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

بهاء المعايطة*

(شاب أردني مهتم بالصين ويعشق الكتابة)

مقالتي المتواضعة هذه هي عن دولة تستحق كامل طاقتنا للصداقة معها واقلامنا المتواضعة.. الصين بلد يحوز على ثقة الجميع.

 جمهورية الصين الشعبية – دولة بحجم العالم، جعلت من الكون أجمع جيل يُعاصر جميع درجات التطور المادي والروحي.. في الصناعات والاستثمارات الكبيرة. انعكس ذلك كله على دول العالم ومنها الأردن، لكي توفر الصين فرص عمل للكثيرين من الشباب في العديد من المجالات والقطاعات، ومنها قطاع الألبسة الواسع.

 الصين دولة تتربع على تاج المجد، وهي أحد أعظم الدول في كل شيء، وبخاصة في عمليات التصنيع والإنتاج والتصدير، وتتمتع بالاكتفاء الذاتي برغم تعداد سكانها الكبير، فقد جاوز عدد نفوسها المليار ونصف المليار نسمة، يسكنون مساحة شاسعة، ويتمتعون بطبيعة خلابة أرضها وبحرها، ويهوى شعبها المكافح والمحب للحياة الصداقة مع الشعوب.

 اثناء انتشار فايروس كوفيد-19 مدت الصين يدها لمساعدة الكثير من دول عالمينا العربي والاجنبي، برغم حاجتها الماسة لتلك المساعدات لمواجهة الانتشار الواسع والسريع للفيروس اللعين.

 تساهم الصين بدعم الدول العربية في مجالات عديدة، وعلى سبيل المثال أرسلت  الصين للأردن شحنات من المستلزمات الطبية الوقائية لمكافحة فيروس كورونا، علماً بأن حجم المساعدات الصينية للأردن يتزايد سنة في إثر سنة، وعناوين هذه المساعدات وأحجامها متاح على الانترنت.

 كان عام 2019 عاماً غير عادي للشعب الصيني، ففي تلك السنة احتفل الصينيون بالذكرى السنوية السبعين لتأسيس دولتهم – جمهورية الصين الشعبية – وعمت بلادهم مشاعر الفرح والفخار، وتعاظموا بالمنجزات الكبيرة التي حققتها بلادهم على مدى السنوات السبعين الماضية، بينما واصلت القيادة الصينية والدول العربية تطوير العلاقات بينهما وتعزيز تعاونهما في مختلف المجالات. وبهذه المناسبة أعربت الرئاسة الصينية وقيادات الدول العربية عن استمرارها في تعزيز التبادلات بينهما والثقة السياسية المتبادلة والشراكة التعاونية الاقتصادية، كما يدعم الطرفان بعضهما البعض في القضايا الرئيسية ذات الاهتمام المشترك، ويعززان التعاون الاقتصادي والتبادل الثقافي، ويتعاونان في معالجة الشؤون الدولية والإقليمية.

 الرئيس الصيني شي جين بينغ كان ترأس هذه الاحتفالات الاحتفائية، في ميدان (تيان آن من) وسط بكين، وألقى خطاباً مهماً حظي بإشادة واسعة من قبل الأوساط العربية. وأشاد سياسيون بارزون وخبراء عرب بما حققته الصين من إنجازات عظيمة خلال الأعوام المنطوية، وأكدوا أن الصين تلتزم بطريق التنمية السلمية وتواصل التعاون مع الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم، لتحقيق التنمية على أساس المنفعة المشتركة لبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية.

 التقدم الصيني المذهل والنموذج الصيني الناجح استقر في عقول وأعين جميع الدول والامم في مختلف المجالات ومنها العسكرية والاقتصادية، فهو لوحه فنية متناسقة وجاذبة للعالم أجمع، كذلك الأمر بالنسية لعلاقات الصين الدولية التي تتمتع بالإنسانية، بالرغم من  مكانتها الاقتصادية التي تشغل المرتبة الثانية عالمياً. 

 من الانجازات الصينية الكبرى شركة هواوي للتكنولوجيا الرفيعة، وشركة شنغهاي لصناعة السيارات المحدودة (سايك)، وغيرها الكثير. كذلك، وجذبت الصين شركات عالمية لا حصر لعددها، ذات حجم واقتصاد كبير، وها هي تتخذ من الصين مقر لها.

 وفي مجال العلم والتعليم تحتل الصين المرتبة الأولى، وبقيت في الصدارة بعد أن اكتسحت غيرها من الدول بتفوقها. 

 التطور الصيني يتواصل، والصين ستبقى بلد التقدم والازدهار والنجاح، فهي دولة شعب عظيم وصديق وفي لشعبنا الاردني  بقيادتهم الحكيمة التي على رأسها الأمين العام شي جين بينغ.

التصنيفات: نشاطات

شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

إذاعة الصين الدولية

حقائق هونغ كونغ

حقائق شينجيانغ

مبادرة الحزام والطريق

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

الدورتان السنويتان 2020

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *