الصين تبني أكبر مصنع لإنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد في العالم

img

CGTN العربية/

في الوقت الذي يتسابق فيه علماء العالم مع الوقت لتطوير اللقاحات، أعلنت شركة صينية أنها بنت أكبر مصنع لإنتاج اللقاحات في العالم بسعة سنوية تصل إلى 100 مليون جرعة.

وأدلت شركة CEFOC الصينية بهذا البيان يوم الاثنين، مشيرة إلى منشأة إنتاج بمستوى السلامة الحيوية 3 (BSL-3) جاهزة لإنتاج اللقاحات بكميات كبيرة بمجرد إثبات أن أحدها آمن وفعال.

وفقا للمعايير العالمية، يتم استخدام منشأة إنتاج بمستوى السلامة الحيوية 3 (BSL-3) للعمل الذي يشمل الميكروبات التي يمكن أن تسبب أمراضا خطيرة وقاتلة عن طريق الاستنشاق، على سبيل المثال، أمراض الجهاز التنفسي مثل السارس، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. يمكن القيام بهذا النوع من العمل في المرافق السريرية أو التشخيصية أو البحثية أو الإنتاجية.

بصفتها أحد المقاولين الذين يقومون ببناء منشأة إنتاج بمستوى السلامة الحيوية 3، فإن الشركة مسؤولة بشكل أساسي عن تصميم وإنشاء الهياكل الفولاذية وهندسة تكييف الهواء ونظام إمدادات المياه وما إلى ذلك.

تأسست هذه الشركة في عام 1953، لديها أكثر من 80 بالمائة من حصة السوق في بناء مرافق لشركات الطب الحيوي العالمية. تتضمن المشاريع التي قاموا بها اللقاحات ومنتجات الدم والأجسام المضادة وعلاج الخلايا والأنسولين.

يمثل الانتهاء من المشروع ولادة أكبر ورشة عمل جديدة لإنتاج لقاحات فيروس كورونا الجديد في العالم، كما أنه لديها ظروف الإنتاج التي تلبي الاستخدام على نطاق واسع في حالات الطوارئ والتلقيح الروتيني. خاصة في ظل عدم وجود معايير محلية لبناء ورش عمل رفيعة المستوى لإنتاج السلامة الحيوية للقاحات البشرية، إن استكمال هذا المشروع يسد أيضا فجوة الأمن البيولوجي في مجال اللقاحات للوقاية من الأوبئة المحلية الرئيسية ومكافحتها، وإنه ذو أهمية كبيرة لتطوير الأدوية واللقاحات لوباء فيروس كورونا الجديد.

المرفق جاهز، متى سيتم إنتاج اللقاح؟

بعد تفشي الوباء، قامت الصين بالبحث والتطوير وإنتاج اللقاحات الكاملة المعطلة ضد الفيروس على الفور.

في أحدث وثيقة مشروع لقاحات المرشحات كوفيد – 19 التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية في الـ11 من مايو، دخل ثمانية مرشحين في التقييم السريري، مع أربعة منها طورها باحثون صينيون.

كشف المطور الرئيسي تشين وي في الـ25 من أبريل لوسائل الإعلام الصينية أنه تم تلقيح 508 متطوعين خلال المرحلة الثانية، وهم الآن تحت الملاحظة. إذا سارت الأمور على ما يرام، سيتم الإعلان عن النتائج في شهر مايو.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية في الشهر الماضي، يحتاج تطوير لقاح كوفيد – 19 إلى فترة ما بين 12 و18 شهرا على الأقل.

ولكن الدكتور قاو فو، رئيس المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها كشف أن لقاحا قد يكون جاهزا للاستخدام في حالات الطوارئ بحلول سبتمبر. سيتم إعطاء الدفعة الأولى للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

اترك رداً