Sunday 18th April 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الدفعة الأولى من سائقات قطارات الرصاصة في الصين

منذ سنة واحدة في 18/يناير/2020

مع انطلاق حركة التنقل السنوية خلال عيد الربيع الصيني، جذبت بعض الفتيات اللاتي يرتدين بدلات زرقاء أنظار المسافرين. إن هؤلاء الفتيات يعتبرن الدفعة الأولى من سائقات قطارات فائقة السرعة في الصين.

تلقت الفتيات التدريبات المكثفة بعد توظيفهن في مشروع لتشكيل أول فريق من سائقي قطارات الرصاصة من الإناث الذي أطلقته الصين في مايو عام 2019، واللاتي معظمهن من جيل ما ولد بعد التسعينيات للقرن الماضي، واشتركن في العمل كمساعدة السائق على متن قطارات الرصاصة فائقة السرعة، التي يمكن أن تبلغ السرعة 300 كيلومتر في الساعة على الأكثر. وستشكل هؤلاء الفتيات الدفعة الأولى من سائقات قطارات الرصاصة في الصين إلى صفوف فريق السائقين الحالي المكون من 4000 سائق رجل، بعد تلقيهن التدريب المتخصص على مدار 3 سنوات.
من بينهن مساعدة السائق جين وان شين، فتاة تبلغ من العمر 24 عاما، كانت ترغب في أن تصبح سائقة قطار لسنوات طولية، ما إن سمعت خبر التوظيف تقدمت جين بطلب لهذا المنصب.
قبل ذلك، ظلت جين تعمل في إدارة اللوجستيات والصيانة في محطة فوتشو التابعة لدائرة السكك الحديدية لنانتشانغ، عاصمة مقاطعة جيانغشي جنوب شرقي الصين لأكثر من عامين.
كما كانت تتخصص جين في قاطرة السكك الحديدية في جامعة جيلين لتكنولوجيا السكك الحديدية، فاغتنمت هذه الفرصة لتغيير مصيرها.
يتعين على سائقات القطار التغلب على التحديات التي قد تتطلب تدخلات جسدية مثل تغيير السرعة وإشراك القابض مثل السائقين الرجال، إضافة إلى إتقان المعلومات المتعلقة بقاطرة والمصطلحات الفنية الخاصة.
كما عليهن أن يتحملن مسؤولية بعض المهام المتعلقة بتشغيل القطار مثل أعمال الإصلاحات والصيانة والتفتيش.
قالت جين “أثناء تغيير السرعة، يجب أن يكون السائق مركزا تماما على القيادة والاستجابة لمختلف علامات الطرق، التأكد من الإشارة، النداء وسرعة الاستجابة، تغيير السرعة عند المعابر، كل هذا يتطلب من السائق الحفاظ على مستوى عال من التركيز”.

على الرغم من أن القطارات المتطورة تتطلب منها قليلا من القدرات البدنية، إلا أن القدرات الشاملة التي تستدعيها أخافت المتدربات الخمس الأخريات اللاتي تدربن مع جين.
أثناء الرحلة التي تنطلق من نانتشانغ إلى شيامن، كانت جين تجلس في كابينة السائق مع مدربها، وهذه الرحلة مكنتها من وصول مسافتها التجريبية إلى 200 ألف كيلومتر التي تعتبر المسافة الضرورية لتصبح سائقة قطار مؤهلة.
وفتاة تسمى هانغ تسي تشينغ ستصبح سائقة قريبا أيضا، وهي في نفس العمر مع جين، لا تعتقد أن الجنس يؤثر على إيجاد فرصة عمل، وقالت هانغ: “أعتقد أن النساء لديهن بعض المزايا ويمكنهن القيام بعمل أفضل مقارنة مع الرجال.
وفي الماضي، كان الرجال يهيمنون على منصب سائقي القطارات عندما كانت هذه الوظيفة تحتاج إلى مجهود بدني. غير أنه في الوقت الحديث وبدعم من التكنولوجيا، تتطلب الوظيفة قوة أقل وخبرة أكثر.
في فيديو أصدرته دائرة السكك الحديدية لنانتشانغ على منصة التواصل الصينية ويبو، وعند إجابة الفتيات على سؤال “لماذا اخترن أن يصبحن سائقات قطار فائق السرعة؟” أجابت متدربة “لما لا؟”
“كنت أنا وزوجي زملاء أثناء فترة الجامعة. لقد تعلمنا عن معلومات عربات القطار والقاطرات. لقد عملنا في نفس القطار لسنوات، هو سائق وأنا مضيفة. ما أحتاج إليه الآن هو فرصة لأكون زميلته في مجال قيادة القطار”.
بالنسبة إلى النساء الصغيرات سنا مواليد بعد عام 1995 من القرن الماضي، فإن الحب والتعلم المستمر والإعجاب بوظيفة صعبة هي قوة تدفعهن لاختيار هذه المهنة.


تمتلك الصين أكبر شبكة سكك حديدية فائقة السرعة في العالم، حيث يتجاوز عدد الكيلومترات التشغيلية 35 ألف كم بحلول نهاية عام 2019. فلا يوجد سبب يمنع النساء من المشاركة في ذلك.
وقال لوي شيانغ يانغ، وهو سائق قطارات مخضرم يبلغ من العمر 48 عاما، إن “النساء أكثر دقة وصبرا، مما يمنحهن ميزة خاصة كسائقات لقطارات الرصاصة”.
وقد قام لوي بتدريب أكثر من 600 سائق في حياته المهنية، لكنها المرة الأولى التي يكون لديه فيها متدربات.
وقال لوي إنه لابد أن يكون صارمًا مع طالباته لأنهن لم يُمنحن سوى 3 سنوات فقط لاجتياز جميع الاختبارات في ظل مسارعة الصين لتوسيع شبكة السكك الحديدية عالية السرعة، حيث تواجه البلاد حاجة شديدة لمزيد من السائقين.
جدير بالذكر أن الطريقة العادية لتدريب السائقين تستغرق 5 إلى 6 سنوات. وقال لوي إن “هذا يعني أنه يتعين عليهن العمل ضعف نظرائهن الرجال”.
#SpringFestival2020

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *