استطلاعات الرأي: الشعب الصيني أكثر امتنانا بعد المعاناة من كورونا الجديد

img

صحيفة الشعب اليومية أونلاين *

وفقا لتقارير رويترز يوم 24 مارس ، أظهرت نتائج المسح الذي أطلقته شركة الاستطلاع الهولندية” Glocalities” عبر الإنترنت لـ 2022 مواطنًا صينيًا حول “المعتقدات والقيم” في الفترة من 23 يناير إلى 13 مارس، أن مواقف ووعي الشعب الصيني تغيرت بعد المعاناة من وضع الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وتنعكس هذه التغييرات بشكل أساسي في الحد من التسامح مع السلوكيات الفردية، وزيادة التركيز على آداب السلوك ، وزيادة الرغبة في هيكل النظام، وزيادة الثقة في قطاع التعليم والحكومة، وزيادة التقدير لتفاني الآخرين.

وإكتشف الباحثون في شركة الاستطلاع الهولندية” Glocalities”أن تدابير الحجر الصحي خلال الوباء كان لها تأثير قوي على مواقف الناس ووعيهم. واستخدم الباحثون يوم 5 فبراير كخط فاصل لتنفيذ إجراءات إغلاق المدن الصينية بشكل عام ، قارنوا التغييرات قبل وبعد هذا التاريخ، والنتيجة كانت أنه قبل 5 فبراير ، اعتقد 48 ٪ من المستطلعين أن منح الشخص الكثير من الحرية قد يسيء استخدامها ؛ وبعد 5 فبراير ، ارتفعت هذه النسبة إلى 59 ٪. وبلغت نسبة الأشخاص الذين يهتمون بالأدب والقواعد 67٪ و 79٪ قبل وبعد يوم 5 فبراير على التوالي ، وكانت نسبة الثقة في قطاع التعليم 71٪ و 82٪ على التوالي، وارتفعت نسبة الثقة في موظفي الحكومة من 55% الى 70%.

والمثير للاهتمام ، أن جاك ما قدم تبرعات للعديد من البلدان خلال الوباء ، ما زاد من تفضيل الجمهور الصيني لجاك ما بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك ، أظهر المسح أيضًا أن الوباء جعل الشعب الصيني يولي المزيد من الاهتمام بتعزيز التدابير الوقائية ، والدخل الشخصي ، ورفاهية الأطفال ، وفي نفس الوقت يزداد شعورهم بالحاجة الملحة للوقت.

قال لامبرت مدير شركة الاستطلاع الهولندية” Glocalities”، أن الناس خلال الحجر الصحي يعتزون بمواطنيهم وخاصة أولئك الذين يقاتلون على الخطوط الأمامية للوباء. وقد يكون هذا الشعور عالميًا ، وقد يزيد الوعي الاجتماعي أيضا عند الناس في بلدان أخرى غير الصين بعد أن عانوا من الوباء. ويعتقد لامبرت أيضًا أنه في مواجهة الوباء، أمام أشخاص الأعمال الخيرية والشركات في جميع البلدان الكثير من الفرص للتدخل ومساعدة الحكومات والعاملين الصحيين والمجتمعات المحلية على إنقاذ الأرواح والاستجابة للأزمات وإعادة بناء المجتمع.

الكاتب خليل

خليل عبد القادر
خليل

مواضيع متعلقة

اترك رداً