Sunday 18th April 2021
شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الصين مصيرها الفشل

منذ أسبوعين في 07/أبريل/2021

خاص بشبكة طريق الحرير الصيني الاخبارية/

 

سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الصين مصيرها الفشل

 

بقلم:عبد الحميد الكبي*

*التعريف بالكاتب: مُعتمد في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية بالجزائر، ومستشار رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتاّب العرب أصدقاء وُحلفاء الصين للشؤون اليمنية، ورئيس رابطة أصدقاء طريق الحرير الصيني في اليمن

 

 لم تتغير السياسة الأمريكية تجاه جمهورية الصين الشعبية بالرغم من طي صفحة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي قاد سياسة فاشلة سعت إلى النيل من الصين وحزبها، من خلال فرض العقوبات ومحاربة الشركات الصينية، وبث سياسة عدائية لإثارة القضايا المفبركة المتعلقة بمنطقة شينجيانغ و هونغ كونغ، ومحاولة تشوية صورة الصين وحزبها، والتدخل في الشؤون الداخلية الصينية، واتهام الصين بالمسؤولية على تفشي فيروس كورونا وغيره الكثير من الادعاءات والتلفيقات. 

 الصين انتصرت على تلك الحملات والاتهامات الغربية، وأدرك العالم النوايا الشريرة لمَن يقف خلف تلك الأكاذيب، ولقد مثّلت تصريحات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو غير المسؤولة في توجيه الاتهامات للصين وحزبها، محاولات عليا طفولية الشكل والممارسة، انتهت في نهاية المطاف بالفشل والخذلان لاصحابها. وها هي الأيام تتلاحق وتتضح للعالم الحقائق، حيث تعيش شينجيانغ في الفترة الحالية أفضل حقبة من الازدهار والتطور بالإضافة إلى هونغ كونغ.

 مع تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن الرئاسة الأمريكية، كنّا نأمل في أن يطرأ تغيير على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الصين التي بدأت باتصال هاتفي مع فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ، مع حلول السنة القمرية في الصين، إلا أن السياسة الأمريكية تجاه بكين ظلت سلبية تؤكدها تصريحات الرئيس الأمريكي بايدن ووزير الخارجية بلنكن. لذلك، سوف يستمر الفشل الأمريكي بنتيجة تلك السياسة الأمريكية غير المجدية تجاه الصين، بخاصة في ظل الصعود الصيني والسياسات الثابتة والمبدئية للصين تجاه العالم .

 على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك، أن سياسة التدخل في شؤون الآخرين أو فرض العقوبات، وسياسة القطب الواحد، والتلويح بالهيمنة والنفود قد انتهت، فالعالم ودّع كل ذلك في التغيرات التي يشهدها الكون، وعلى الولايات المتحدة الأمريكية ان تصحو لترى أن جمهورية الصين الشعبية الجبارة لا يمكن أن تنصاع للعقوبات والحملات التي مآلها الفشل. فالصين اصبحت في مصاف الدول الكبرى، والحليف الاقتصادي والسياسي للعالم، وها هي تخطو خطوات ثابتة للأمام على طريق المصير المشترك للبشرية جمعاء.

التصنيفات: مقالات
بواسطة: khelil

النشر في شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية

الإتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء الصين

رسالة شكر وتقدير من القيادة الحزبية الصينية إلى الإتحاد الدولي

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

الجزائر والصين.. علاقات وتميز

في مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

مبادرة الحزام والطريق

حقائق شينجيانغ

حقائق هونغ كونغ

السياحة في الصين

هيا نتعرف على الصين

نافدة شفافة على الصين

الصين في معرض الصور

الصين في معرض الصور
صور حية تنقلك إلى ربوع جمهورية الصين الشعبية

إذاعة الصين الدولية

الدورتان السنويتان 2020 – 2021

الدورتان السنويتان 2020 - 2021
الدورتان السنويتان 2020 - 2021

أخبار أذربيجان

الأكاديمي مروان سوداح رئيس الإتحاد الدولي

الأكاديمي مروان سوداح

عبد القادر خليل رئيس الفرع الجزائري للإتحاد

#كلنا_ضد_كورونا

الإحصائيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *